«طولها 3.40 متر».. المقصورة الثالثة لتوت عنخ آمون أغلى مقتنيات الملك

المقصورة  الثالثة للملك توت عنخ امون
المقصورة  الثالثة للملك توت عنخ امون

يعد أيقونة تاريخية ومقتنياته تعتبر الأغلى والأند في التاريخ المصري فهو الملك الذهبي توت عنخ آمون والذي شملت مقتنياته حوالي 5 آلاف قطعة من الذهب لذلك له قاعة تم تخصيصها لعرض مقتنياته وقصته في أهم مشروع على أجندة وزارة السياحة.


أوضحت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير، أن طول مقصورة العرض الثالثة لمقتنيات الملك الذهبي يبلغ 3.40م ، والعرض 1.92م، والارتفاع 2.15م، وتزن حوالي 1142 كليو جرام، وتنتهي الجدران من أعلى بإفريز، لها باب مزدوج مغلق بختم ملكى.


وتابعت أن المقصورة تتكون من سقف مُزين بقرص شمس مجنح وثمانية طيور موضوعه تحتها ألقاب الملك، كما يوجد على السقف من الداخل نقوش، كذلك تحوي المقصورة بوابة عليها نقوش ونصوص من كتاب الموتى ومزينة من الداخل، وفي أعلى الباب قرص الشمس مجنح محاط من جهة اليمين وجهة اليسار بمجموعة من العلامات.


وأضافت أن ضلفتي الباب تتمثل عليهما إيزيس ونفتيس، وعلى اليسار واليمين تتمثل المعبودات الحامية نوت، امستى، انوبيس، دوا موت اف، وحورس المنتقم لأبيه، وعلى الجانب، حابي، انوبيس، قبح سنو اف، جب ونوت على الناحية الأخرى وعلى اللوحة الخلفية نقشين لايزيس ونفتيس.

اقرأ أيضا| تجهيزات قاعة الملك توت عنخ آمون في المتحف الكبير | صور

وتتضمن المقصورة جوانب مزينة بنقوش من كتاب الإيمي دوات ويحتوي الجزء الخلفي لها مناظر منقوشة من كتاب الموتى.


وقال الدكتور الطيب عباس ‏مساعد وزير السياحة والآثار للشؤون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، إن هذه المقصورة سوف تخضع لأعمال الترميم داخل المتحف، وهي مصنوعة من الخشب المذهب، وقد تم العثور عليها ضمن مقتنيات الملك بمقبرته بالبر الغربي بالأقصر؛ والتي تم الكشف عنها في نوفمبر  1922، ثم تم نقلها مع باقي القطع إلى المتحف المصري بالتحرير حيث تم عرضها.


وأضاف د. الطيب عباس أنه سيتم نقل باقي المقاصير تباعا لتعرض جميعا وفقا لأحدث طرق العرض المتحفي بالقاعات المخصصة لعرض كنوز الملك والتي تبلغ مساحتها حوالي 7200 متر مربع والمزودة بأحدث وسائل العرض المتحفي من فتارين ذات تحكم بيئي في درجات الحرارة والرطوبة والإضاءة، بالإضافة إلى وسائل توضيحية من الجرافيك وبطاقات شرح خاصة بكل قطعة، وكذلك شاشات عرض توضح سيناريو العرض الخاص بالملك توت عنخ آمون. 


جديد بالذكر أن المتحف المصري الكبير استقبل  المقصورة الثالثة للملك الذهبي قادمة من المتحف المصري بالتحرير، وذلك تمهيدا لعرضها ضمن سيناريو العرض المتحفي بالقاعات المخصصة لكنوزه وجاء ذلك بعد حوالي شهر من وصول المقصورة الرابعة والصغرى للملك توت عنخ آمون وتثبيتها بفاترينة العرض المخصصة لها بقاعات كنوز الملك الشاب بالمتحف المصري الكبير.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي