في إطار تحقيق التغطية الصحية الشاملة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل..

فريق طبي ينقذ حياة طفل أقصري بـ«عملية قلب مفتوح» ببورسعيد

عملية قلب مفتوح تنقذ حياة طفل أقصري
عملية قلب مفتوح تنقذ حياة طفل أقصري
 

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، نجاح فريق جراحة قلب الأطفال بمستشفى النصر التخصصي التابعة للهيئة ببورسعيد في إجراء جراحة قلب مفتوح لطفل يبلغ من العمر 10 سنوات تحت مظلة التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظة الأقصر. 

يأتي ذلك في إطار التعاون بين مستشفيات هيئة الرعاية الصحية في مختلف محافظات تطبيق مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد لتحقيق أهدافه بتوفير الرعاية الصحية المتكاملة والتغطية الصحية الشاملة لجميع المنتفعين على أعلى مستوى من الجودة والتميز ووفق أحدث المعايير الدولية. 

وأضافت هيئة الرعاية الصحية، في بيان لها اليوم، أن حالة الطفل هي الأولى من نوعها التي يتم تحويلها بالتعاون بين فريق رضاء المنتفعين التابع للهيئة في محافظتي بورسعيد والأقصر، حيث أن حالة الطفل الصحية كانت صعبة الغاية، وتحتاج إلى تدخل طبي سريع، وهو ما ترتب عليه التنسيق الفوري لإحالته وإنقاذ حياته على يد فريق من أمهر الأطباء بمستشفى النصر التخصصي كبرى مستشفيات علاج أمراض القلب والتابع للهيئة ببورسعيد. 

وأوضحت الهيئة، أن الحالة الصحية للطفل كانت صعبة ومعقدة للغاية، حيث كانت أجريت له عملية قلب مفتوح سابقة منذ 4 سنوات، وظلت حالته الصحية غير مستقرة وفي حالة إعياء مستمر، وأنه بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للطفل هذه المرة تبين أنه يعاني من ضيق بالصمام الميترالي نتيجة هبوط غشاء فوق الصمام، إضافة إلى ارتجاع شديد بالصمام الثلاثي للقلب؛ مما أدى إلى تضخم في عضلة البطين الأيمن وارتفاع ضغط الشريان الرئوي وتدهور الحالة الصحية للطفل. 

وتابعت أنه على الفور تم تجهيز الطفل لإجراء العملية، وتم استئصال الغشاء فوق الصمام الميترالي بالقلب، وكذلك استبدال الصمام الثلاثي بصمام آخر نسيجي، مؤكدة استقرار الحالة الصحية للطفل بعد الجراحة، واختفاء التضخم في عضلة البطين بقلب الطفل وعودة ضغط الشريان الرئوي إلى معدلاته الطبيعية. 

واستكملت: قام بإجراء العملية الجراحية للطفل د. محمود سيد زلط استشاري ورئيس قسم جراحة قلب الأطفال بمستشفى النصر التخصصي للأطفال ببورسعيد، د. أحمد فضالي استشاري جراحة قلب الأطفال بالمستشفى، د.يحيى ممدوح استشاري التخدير، محمد عبدالمنعم ماكينة إرواء القلب الصناعي، بالتعاون مع طاقم ماهر من تمريض العمليات وأطباء الرعايات المركزة بالمستشفى. 

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، تحقيق مشروع التأمين الصحي الشامل التغطية الصحية الشاملة لجميع المنتفعين بجودة وكرامة ودون تمييز، بما يسهم في تخفيف عبء المرض من على كاهل المرضى وذويهم وتحسين جودة الحياة الصحية للمواطنين وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة لأهداف رؤية مصر 2030، مشيرًا إلى توفير التأمين الصحي الشامل نحو 2300 خدمة طبية وعلاجية للمنتفعين تغطي كافة احتياجاتهم الطبية وتقدم وفق أحدث الإرشادات والبروتوكولات العلاجية المعتمدة دوليًا. 

ولفت السبكي، إلى أن الخدمات الطبية تشمل تدخلات جراحية وتحاليل وأشعة وعلاج أورام وزراعة أعضاء وأجهزة تعويضية ومعينات بصرية وسمعية، وعلاج أسنان، وأغذية علاجية، وتكميلية وغيرها، ومؤكدًا أنه ليس هناك سقف للإنفاق على تقديم الخدمات الطبية للمرضى في المنظومة الجديدة، بل إنها تتيح السفر بالخارج لمن يتعذر علاجه بمصر، وتتحمل الخزانة العامة للدولة اشتراكات غيرالقادرين والفئات الأكثر احتياجًا.

الرقابة الصحية توضح معايير انضمام المؤسسات الطبية للتأمين الصحي الشامل