حوار| رئيس تنشيط السياحة: افتتاح المتحف الكبير سيكون «حفل القرن»

محررة الأخبار مع المهندس أحمد يوسف
محررة الأخبار مع المهندس أحمد يوسف

◄ وزير السياحة وجه بأن يكون موكب المومياوات «مصري خالص»
◄ تأمين كامل لصحة وسلامة السياح الروس حال عودتهم لمصر
◄ حملة ترويجية لجذب السياحة العربية إلى مصر في رمضان


بذلت وزارة السياحة والآثار جهودا كبيرة لتنفيذ موكب المومياوات الملكية، والذي ظهر بشكل أسطوري شغل العالم أجمع، إذ كان بمثابة دعاية وتنشيط بالغ الأهمية يجل من مهمة هيئة تنشيط السياحة كبيرة الفترة المقبلة في تحدي يضاعف من مهامها الكبيرة .. أجرت بوابة أخبار اليوم حوارا مع الرئيس التنفيذي لهيئة تنشيط السياحة المهندس أحمد يوسف، في أول ظهور له بعد نقل موكب المومياوات الملكية وليتحدث معنا عن كواليس الحدث الأسطوري.

◄ حدثنا عن كواليس موكب المومياوات .. وكيف تم الترويج لهذا الحدث ؟ 
يتم العمل على موكب المومياوات منذ عامين عندما كانت وزارة الآثار تتعاون مع وزارة السياحة في اجتماعات تنسيقية لتنفيذ الفكرة، وجاءت الفكرة عندما سافر الملك رمسيس الثاني إلى باريس وتم استقباله استقبال ملوك وبتشريفة ملكية لذلك فكرنا عندما ننقل 22 ملكة وملكة يجب أن يكون وسط احتفال أسطوري يليق بعظمة هؤلاء الملوك الذين لهم تاريخ كبير ومؤثر في الحضارة المصرية.
ووجه وزير السياحة والآثار د.خالد العناني بأن كل تفصيلة في الاحتفال تكون بأيدي مصرية.
أما عن الحملة الترويجية قال: «قمنا بثلاث مراحل المرحلة الأولى مع الإعلان عن موعد الحدث فقمنا بحملة تشويق للسوق المصري والعالم من خلال حملات تكتيكية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمعرفة العالم من هم الملوك والملكيات التي سيتم نقلم في موكب المومياوات الملكية وما هي الآثار والمتاحف التي تخص هؤلاء الملوك».
وعن المرحلة الثانية قال هي مرحلة وقت الحدث نفسه وقمنا بحملات ترويجية للحدث كان هدفها جعل العالم يشاهد الحدث عبر البث المباشر الخاص بينا، أما عن المرحلة الثالثة فهي كانت وضع المتحف القومي للحضارة على الخريطة السياحية المصرية ويتم استغلال لوجو موكب المومياوات الملكية في جميع الحملات الترويجية للوزارة، وأيضا وضع الفيديوهات القصيرة للحدث ضمن حملات الترويج لنا، كما أن الرحلات التعريفية لها دورا كبيرا في الترويج السياحي لذلك قمنا بفتح المتحف للإعلام الدولي ومحلي وشركات السياحة لمشاهدة المتحف القومي للحضارة حتى يستطيعوا الترويج له ووضعه في البرامج السياحية.


◄ حدثنا عن خطة الهيئة للمتحف المصري الكبير ؟
حدث سيكون الأضخم في أجندة الهيئة ووزارة السياحة والآثار، وحدث نقل المومياوات الملكية «بروفة» للمتحف الكبير، وانتظروا مفاجآت عالمية في احتفال المتحف وحضور سياسيين وفنانين عالميين.
ويكمل: التخطيط لحفلة المتحف المصري الكبير مختلفة تماما لأنها حفلة القرن ونقوم بإعداد حملة دولية ضخمة للمتحف المصري الكبير وأيضا حملات تكتيكية باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

◄ ما هي خطة الهيئة لعودة معدلات السياحة إلى طبيعتها ؟
قطاع السياحة المصرية من أكثر القطاعات التي تتعافى سريعا، حيث إن الإحصائيات أكدت أن عام 2020 كان سيكون أفضل عام للسياحة المصرية كما نتوقع أن تصل أعداد السياحة لما يتراوح بين 16 و18 مليون سائح لأن شهري يناير وفبراير يشهدان زيادة فى معدلات السياحة بنسبة 25% عن عام 2019 الذي استقبلنا فيه 13 مليون سائح .
ويضيف: مصر من أكثر الدول السياحية التي تلقى طلب من مختلف الأسواق السياحية لأنها وضعت إجراءات احترازية ومعايير دولية أعطت للسائح حالة أمان في المقصد السياحي المصري وبالفعل منذ فتح المجال الجوي في مصر استقبلت مصر الأفواج السياحية من عدة دول مثل أوكرانيا و بلاد شرق أوروبا و كازاخستان و بيلاروسيا .
ويوضح أن الهيئة تنفذ حملات تكتيكية للترويج للإجراءات الاحترازية المصرية حتى نجذب المزيد من الأسواق السياحية ونتوقع فور الإعلان عن فتح المجال الجوي للبلاد أن تكون مصر هى الدولة الأكثر طلبا كمقصد سياحي آمن، مضيفا أن مصر وضعت آليات للتحاليل الـpcr في المطارات وإجراءات احترازية عالمية لبعث رسائل أمان للسياح ولمنظمي السياحية من مختلف الأسواق السياحية.

◄ وماذا عن الحملات الترويجية التي تخطط لها الهيئة ؟ 
فيروس كورونا فرض نفسه في مجال السياحة فاعتمدنا على حملات تكتيكية قصيرة ومبادرات لتنشيط السياحة الداخلية، مثل مبادرة "شتي في مصر" و"اكتشف بلدك" وقمنا باستضافة العديد من المدونين العالمين والعرب للترويج للسياحة عبر حساباتهم الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي.
وعن الحملة الدولية الكبرى أوضح المهندس أحمد يوسف أن آليه التنفيذ في الحملة الدولية الكبرى تغيرت حتى نحقق نتائج أفضل لذلك قمنا بالتعاقد مع تحالف دولي لوضع الدراسة والاستراتيجية الترويجية وتحالف دولي آخر للتنفيذ وهذا أمر مختلف عن الماضي لأننا كنا نتعاقد مع تحالف دولي واحد هو الذي يضع الاستراتيجية والتنفيذ وهذا لضمان نتائج أفضل ومن المقرر أن شهر يوليو سيشهد الانتهاء من وضع الاستراتيجية والدراسة للحملة الترويجية الدولية.


وكشف الرئيس التنفيذي لهيئة تنشيط السياحة أن وزارة السياحة ستطلق حملة ترويجية للسوق العربي في رمضان، لأنه من أكثر الأسواق الوافدة إلى مصر في رمضان  خاصة مع بدء فتح المجال الجوي في عدة بلدان عربية تدريجيا .

◄ ما هي خطة الهيئة للمشاركة في المعارض والبورصات السياحية الدولية ؟
مجلس إدارة الهيئة قرر أن تشارك مصر في جميع المعارض والبورصات السياحية الدولية حتى بعث رسائل ونتحدث مع منظمي الرحلات السياحية والاتحادات السياحية في مختلف الدول العالم ونشرح الإجراءات الاحترازية ونبعث رسائل بأن مصر أمان ونسلط الضوء على ذلك بصفة الهيئة الرسمية وبالفعل سنشارك في معرض فيتور في أسبانيا في شهر مايو والملتقي العربي في شهر مايو والمعرض السياحي في أوكرانيا في شهر أبريل الجاري .

◄ هل توجد أي معلومات جديدة بشان عودة السوق الروسي إلى مصر ؟
وزارة  السياحة والآثار لم تتلق أي خطابات رسمية بعودة السياحة الروسية، ومصر مستعدة لاستقبال الروس من أول تأمين المطارات وتحاليل الـpcr إلى الغرف الفندقية، كما أن جميع الإجراءات الاحترازية المصرية ضد فيروس كورونا تضمن صحة وسلامة السياح في جميع  المطارات المصرية.

وأوضح أن الطيران الروسي مفتوح فقط للعاصمة القاهرة، ولكنه ما زال معلقا أمام المقاصد السياحية المصرية، ولا يوجد أي بيانات أو إخطارات رسمية تشير إلى عودته.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي