خبراء الكرة يضعون خطة عبور «القطبين» للمريخ والمولودية

الأهلي
الأهلي

لا صوت يعلو فوق صوت دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا خاصة بمشاركة ناديي الأهلي والزمالك في مباراتين مهمتين أمام المريخ السوداني في السودان ومولودية الجزائر في الجزائر على الترتيب.

ويعتبر موقف الأهلي أفضل بكثير من موقف الزمالك، حيث يحتل الأهلي المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط بعد الفوز في مبارتين وخسارة أخرى وتعادل في مثلها.

بينما يتواجد الزمالك في المركز الثالث برصيد نقطتين جمعهما من تعادلين والخسارة في مبارتين أمام الترجي التونسي ذهابًا وإيابًا.

ويكفي الأهلي العودة من السودان بنقطة واحدة تضمن له الصعود إلى دور الثمانية بينما يحتاج الزمالك إلى الفوز في المباراتين المقبلتين وخسارة المولودية من الترجي التونسي في الجولة الأخيرة.

وقد وضع خبراء الكرة خطة عبور الفريقين إلى المباريات المقبلة كالتالي:

مبروك: الأهلى سيصعد أول المجموعة

أكد فتحي مبروك، نجم النادي الأهلي السابق، أن الفريق الأحمر قادر على الصعود إلى دور الثمانية كأول المجموعة وهو الأقرب للحدوث.
أضاف مبروك أن الأهلي حسَّن من وضعه بعد الفوز في اللقاء الأخير على فيتا كلوب وإذا حقق الفوز في اللقاءين المقبلين سيصعد أول المجموعة.

وشدد مبروك على أن وضع الزمالك صعب للغاية، لأنه لا يعتمد فقط على مبارياته ولكن سينتظر نتائج المباريات الفرق الأخرى.

اقرأ أيضا.. تفوق الأبيض في الألقاب قبل موقعة الزمالك والمولودية

واختتم مدرب منتخب مصر السابق أن كرة القدم لا تعرف المستحيل ويمكن أن تتحقق المعجزة.

يونس: الروح هي التي ستعيد الأمل للزمالك

كما أكد أيمن يونس، نجم الزمالك السابق، أن لاعبي الزمالك مطالبون ببذل أقصى طاقتهم للفوز في المباراتين وانتظار نتيجة المولودية أمام الترجي.

وأضاف يونس أن لاعبي الزمالك قادرون على صنع الأمل من جديد لأنهم من أفضل اللاعبين على الساحة الأفريقية ويستحقون أفضل من ذلك الوضع بكثير.

وعن الأهلي أكد يونس أن موقفه سهل للغاية، فنقطة من أصل 6 قادرة على منحهم التأهل والأهلي يستطيع فعلها.

رضوان: لا يوجد مستحيل فى كرة القدم

كما تحدث ياسر رضوان، نجم النادي الأهلي السابق، عن موقف القطبين في أفريقيا، مؤكدًا أن صعود الأهلي شبه مؤكد لأنه يحتاج إلى تعادل وحيد.

وأضاف رضوان أن الزمالك وضع نفسه في موقف حرج للغاية، خاصةً بعد الخسارة في المباراة الأخيرة على أرضه أمام الترجي، ولكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم.

واختتم رضوان أنه يتمنى أن تحدث المعجزة ويتأهل الزمالك وتمثيل مصر بشكل يليق بها وباسم نادي الزمالك العظيم، وفي النهاية سيصب ذلك في المنتخب وتواجد لاعبين ذات أسماء رنانة تصنع الفارق مع منتخبها.

عاشور: فرصة الزمالك صعبة جدًا

من جانبه، أكد علي عاشور، المدرب العام لفريق بتروجت، أن النادي الأهلي موقفه أسهل بكثير وفي المتناول على عكس نادي الزمالك الذي وضع نفسه في موقف صعب.

وأضاف عاشور أن تغيير الجهاز الفني للزمالك خطأ كبير، وكان يجب أن يستمر باتشيكو في منصبه للحفاظ على الاستقرار الفني وحتى تستطيع الإدارة محاسبته عند الخطأ.

وتابع: "بالتأكيد مجموعة الزمالك قوية ولكنه أقواهم، لأنه يضم مجموعة مميزة من اللاعبين وهو وصيف النسخة الماضية من البطولة".

واختتم عاشور أنه ليس من الطبيعي للقطبين أن يبحثا عن الصعود إلى دور الثمانية لأنه المفترض أن يكون شيئًا أساسيًا لأنهم يبحثون عن اللقب.

إينو: كنت أتمنى أن يكون النهائى مصريًا

كما تحدث معتز إينو، لاعب الأهلي السابق، أن النادي الأهلي يعرف كيف يتعامل مع تلك المباريات، فضلًا عن موقفه الجيد جدًا في المجموعة.

وأضاف إينو أن الزمالك في موقف لا يحسد عليه ومطالب بالمكسب وانتظار نتائج الفرق الأخرى، ولكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم.

وأكد إينو أنه كان يتمنى أن يكون النهائي مصريًا عربيًا مرة أخرى، لأن ذلك يخدم المنتخب الوطني الأول في الأول والأخير.

ووجه إينو نصيحة للجهازين الفنيين للقطبين، مؤكدًا أنهم يعلمون جيدًا قيمة الأندية التي يقودوها والقاعدة الجماهيرية التي خلفهم، لذلك عليهم بذل جميع الجهد لإرضائهم.

التابعى: لقاء زمالك يحتاج إلى قتال

فيما أكد بشير التابعي، نجم نادي الزمالك السابق، أن فرصة الأهلي أكبر من الزمالك بكثير وتأهل الأحمر شبه مضمون يكفيه فقط الاستقرار الذي يتميز به عن الأبيض مؤخرًا.

وأضاف نجم دفاع القلعة البيضاء السابق أن لقاء الزمالك يحتاج إلى روح وقتال ومعرفة قيمة القميص الذي يرتدونه من أجل إحياء الأمل مرة أخرى.

وشدد التابعي على أن الزمالك في صراع وأنه كان ضد عودة كارتيرون مرة أخرى وضد تغيير الجهاز الفني في الوقت الحالي.

واختتم التابعي أنه حتى إذا كان يجب رحيل باتشيكو فعودة المدرب الفرنسي مرفوضة وكان يجب على الإدارة توضيح لماذا تمت عودته بالرغم من الغضب الجماهيري الكبير.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي