روشتة «علي أمين» لحل أزمة العشوائيات في الخمسينيات

 الكاتب الصحفي الكبير على أمين
الكاتب الصحفي الكبير على أمين


قدم الكاتب الصحفي الكبير «على أمين»، من خلال عموده اليومي في جريدة أخبار اليوم "في الصميم" روشتة حلول لمساعدة الحكومة لعلاج للقضاء على العشوائيات والعشش والأكواخ الموجودة في وسط القاهرة.

قال أمين في عموده: بجرة قلم، تستطيع الدولة أن تكسب خمسين مليون جنيه خلال عشر سنوات.. بقرار جمهوري واحد يصدر غداً بنزع ملكية كل الأراضي التي تحتلها العشش والأكواخ والخرائب في قلب القاهرة تكسب الدولة كل هذه الملايين دون أن تصرف قرشاً واحداً فى هدم العشش أو فى تعويض أصحاب هذه الأراضي فوراً!

والكلام لا يزال لأمين، القرار يجب أن ينص على أن الدولة ستترك ربع الأرض الحالية للمالك، ولا تدفع له الثمن إلا عند تسلم الأرض والبدء فى هدم ما عليها من أكواخ على أن يكون الدفع خلال عشر سنوات من تاريخ صدور القرار.

والحكمة من إصدار هذا القرار غداً.. أنه صدر قرار نزع الملكية بعد بضعة أعوام، وإذا صدرت هذه القرارات بالقطاعي، فسيتضاعف ثمن المتر الواحد عدة مرات، وتذهب فروق الأسعار الضخمة إلى الملاك الجشعين الذين تركوا هذه الأرض خرائب عشرات السنين.

وأوضح أنه إذا صدر هذا القرار غداً تستطيع البلدية أن تقترض على الفور عدة ملايين من البنوك لبناء مساكن شعبية لسكان العشش ورصف الشوارع، وإنشاء الحدائق.. أن تبيع بعض قطع هذه الأرض بأسعار خيالية للأفراد وشركات التأمين إذا أعادت تقسيم الأرض وفتح الشوارع على الورق!

وتابع أمين: إن القرار الجمهوري إذا صدر غداً لن يظلم أحداً! أنه سيدفع لمالك الأرض قيمتها الحالية، وسيضمن لساكن الكوخ بيتا نظيفاً، وسيمكن البلدية من الاقتراض على الفور من البنوك، ويمكنها من قبض ثمن بعض قطع الأرض قبل تسليمها للملاك الجدد، وقبل أن تسدد ثمنها لأصحاب الأرض الحاليين، وسينظف القاهرة ويبيد الميكروبات والحشرات، ولا يكلف الدولة مليماً واحداً ! كل ما سيصيب الدولة هو أنها ستفتح خزانتها بعد عشر سنوات، فتجد فيها 50 مليون جنيه!.. جرة قلم غدا .. تحقق كل هذه المعجزات!.

وقد قرر وزير الشئون البلدية والقروية التنفيذي محمد أبونصير، تكوين لجنة لدراسة فكرة على أمين ببيع الأراضي التي عليها العشش والأكواخ، مشيرا إلى أن اللجنة ستبحث الشروط التي توضع للبيع وتضع نظاماً محدداً له، وسيحدد موعد الملكية لكل قطعة أرض حسب الموعد المحدد لهدمها.

وأوضح أن اللجنة ستنتهي من دراستها خلال أسبوعين أو ثلاثة على الأكثر، ثم ترفع تقريراً مفصلا للوزير ليبدأ التنفيذ.
أخبار اليوم : 29 أغسطس 1959
أخبار اليوم : 5 سبتمبر 1959

 

اقرأ أيضا|سر الحرب بين الراحلين محمود ياسين وعزت العلايلي

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي