«نجاح رغم الألم».. سامية نموذج للمرأة المصرية الأصيلة

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

من رحم الألم يولد الأمل..  و"سامية" سيدة جميلة رغم إصابتها بإعاقة حركية إلا أنها قررت تحويل حياتها من عادية لقصة نجاح بسبب إرادتها القوية الفريدة.. سامية في منتصف العشرينيات تقريبًا والتي تقوم بتأجير تروسيكل لبيع اسطوانات الغاز للمنازل وتكسب قوت يومها .

 

عرضت قناة " ten " الفضائية، اليوم الأربعاء، تقريرًا تليفزيونيا حول المرأة المصرية الأصيلة التي تسعى لكسب الرزق من الحلال.

 

وقالت سامية، بائعة الأنابيب، إنها اتجهت لهذه الوظيفة لإثبات ذاتها أمام نفسها وأمام الجميع، معلقة:" كنت عايزة اثبت للناس مين سامية اللى كانوا بيضايقوها فى المدرسة، والشغل".

 

وأضافت سامية، أنها تحرص على الصلاة يوميا بمجرد الاستيقاظ ومن بعدها تقوم بتوزيع الأنابيب ثم العودة إلى المنزل لتجهيزة وإعداد وجبه الغداء.

 

وأشارت سامية، بائعة الأنابيب، إلى أنه بالرغم من أنه عمل مجهد ومتعب إلا أنها تشعر فيه بتحقيق ذاتها، وتكتفي باندهاش الناس بها.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي