قبل لقاح مادورو.. أغرب العقاقير لمواجهة «كورونا»

صورة موضوعية
صورة موضوعية

لايزال العالم يحاول الوصول إلى علاج ينهي كابوس فيروس كورونا الذي لايزال يضرب العالم بعد أكثر من عام لظهوره وأدى إلى أكثر من 100 مليون إصابة، حتى وإن وصل العلاج للبحث عن الوصفات الشعبية.

ولا يتنبى نظريات العلاجات الغربية لكورونا أشخاص عاديين بل أيضا رؤساء دول وزعماء روحانيين، والذين أيضًا، لتبدأ النظريات الغريبة للعلاج والتي تستعرضها بوابة أخبار اليوم خلال التقرير التالي..

 

قطرات مادورو

آخر من تبنى نظريات غريبة حول علاج فيروس كورونا كان رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، الذي فاجأ العالم بقطرات قادرة على علاج كوفيد - 19.

وقال رئيس فنزويلا إن كل ما يحتاجه مريض كورونا هو وضع 10 نقط من تلك القطرات تحت اللسان ثم بعد ذلك تحدث المعجزة.

وتابع خلال خطاب تليفزيوني إن فاعلية تلك القطرات هي 100% إذا تم وضعها تحت اللسان بشكل مستمر كل 4 ساعات، لافتا إلى أن السلطات الصحية في البلاد منحت ترخيص الاستخدام لدواء كارفاتيفير.

ولفت إلى إقرار الدواء جاء بعد دراسات إكلينيكية استمرت 9 أشهر، وتضمنت مرضى بحالات متوسطة وشديدة.

المنظفات

وصفة الرئيس الأمريكي ترامب كانت بالطبع هى الأغرب على الإطلاق، فقد طالب الناس بتناول المنظفات ومواد التعقيم لهزيمة كورونا.

وبالفعل قام أشخاص باتباع وصفة الرئيس الأمريكي ليفقدون حياتهم، إلا أن ترامب خرج في توضيح خلال المناظرات الرئاسية مع منافسه وقتها جو بايدن ليقول بأنه كان يمزح وقتما أخبر الناس بتناول المنظفات.

تعويذة محددة تقتل كورونا

دالاي لاما الزعيم الديني للبوذيين هو الآخر كان لديه اقتراح بشأن فيروس كورونا والذي وصفه بأنه نتيجة سيئة ارتدت على البشر من أفعالهم، وهو ما يعرف بالكارما.

وبحسب روسيا اليوم فإن دالاي لاما طالب بترديد تعويذة تعرف باسم "تارا الأخصر" مشيرا إلى أن البوذي إذا رددها فسيكون ذلك مفيدا، مطالبا العالم كله بترديدها حتى ينتهي الوباء.

لبن الحمير

يتميز لبن الحمير باحتوائه على مواد غذائية تقترب فائدتها من لبن الأم، والتي تساعد على تقوية جهاز المناعة لدى الإنسان، وهو ما جعل المواطنون في ألبانيا يقبلون على شراء لبن الحمير باهظ الثمن، للوقاية من فيرس كورونا.

وقال إلتون كيكيا، الذي يدير مزرعة صغيرة للحمير في قرية بيبر، لوكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس»، إن «الطلب على لبن الحمير ارتفع بشكل حاد في ظل انتشار عدوى كورونا بالبلاد».

الدجاج الأسود

يعد أغلى أنواع الدجاج في العالم، حيث يصل ثمنه لـ2500 دولار أمريكي، ويطلقون عليه «الدجاج قاهر كورونا».

ويحتوي هذا الدجاج على الكثير من المعادن والفيتامينات التي من شأنها تعزيز جهاز المناعة لدى الإنسان، كما يتميز بإعطاء طاقة كبيرة للحوامل وحديثي الولادة لحمايتهم من فيروس كورونا، وذلك حسب اعتقاد البعض.

وينتشر الدجاج الأسود أو ما يطلق عليه «لامبورجيني» في إندونيسيا والصين، كما إنه يتواجد في أوروبا منذ 20 عاماً.

تحسين المزاج

لجأت الصين لحيلة طريفة في فبراير الماضي، لمواجهة جائحة كوفيد - 19، مبتعدة فيها تمامًا عن الطب، والتي اعتمدت بشكل كامل على تحسين المزاج.

واعتمدت بعض مستشفيات العزل ففي مدينتي ووهان وبكين على رفع معنويات المرضى وتحسين صحتهم النفسية، وهي الحيلة التي لاقت نجاحا كبيرًا مع مرضى كورونا، وهو ما ربطه البعض بأن تحسين المزاج يمكن أن يزيد من مناعة الجسم.

وقام الطاقم الطبي بمستشفى ووهان بجمع المرضى في حديقة المستشفى، وتم علاجهم بالرقص وممارسة الرياضة، لتعزيز جهاز المناعة لديهم بالاعتماد على صحتهم النفسية وتعزيز الرغبة لديهم في الحياة.

العلاج بالأعشاب والتوابل

دول عديدة اعتمد سكانها على العلاج بالأعشاب لمواجهة فيروس كورونا منها العراق، واليمن، والصين، وألمانيا، وبريطانيا وغيرها من الدول، فالفيروس التاجي زاد من الإقبال على شراء التوابل والأعشاب المعروف عنها تعزيز جهاز المناعة.

وفي مدغشقر استخدم السكان مزيجًا من النباتات لعلاج فيروس كورونا، في أبريل الماضي، وأطلقوا عليه اسم Covid Organics، وقد طالبت عدد من البلدان الإفريقية أيضاً هذا المشروب النباتي؛ منها تشاد ونيجيريا وغينيا وتنزانيا.

 

اقرأ أيضا

رئيس الوزراء البريطاني: أتحمل مسؤولية ارتفاع أعداد الوفيات بكورونا

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي