لأول مرة..ملك تايلاند يفاجئ عشيقته بهدية عيد ميلاد «غير متوقعة»

ملك تايلاند وعشيقته
ملك تايلاند وعشيقته

قام ملك تايلاند ماها فاجيرالونجكورن، بمفاجأة عشيقته بهدية كبيرة جدا بمناسبة عيد ميلادها، وذلك بعد أن سجنت سابقا بتهمة "عدم احترامها" لزوجته الملكة.

ووصفت مصادر إعلامية، ما أقدم عليه الملك التايلاندي بـ"صنع التاريخ" من خلال جعل عشيقته الملكة الثانية في البلاد، في حالة تعتبر الأولى من نوعها. 

فحسبما أشارت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، توج الملك التايلاندي عشيقته، بسينينات وونجفاجيراباكدي، اليوم الثلاثاء، بمناسبة عيد ميلادها السادس والثلاثين.

وارتدى الزوجان معاطف زرقاء متطابقة أثناء إطلاقهما للأسماك والطيور في احتفال بوذي بمناسبة عيد ميلادها في رصيف واسوكري في مدينة بانكوك.

وكانت سينينات قد عينت في منصب القرينة الملكية لفاجيرالونجكورن، وهي أول من حمل هذا اللقب منذ قرن، ليتم سجنها لاحقا بسبب إهانة الملكة.

واختفت سينينات عن الأنظار العام الماضي حتى شهر أغسطس، حيث شاع في البلاد خبر احتجازها في أحد السجون مع تكهنات عن وفاتها، إلا أنه تم إعادتها مرة أخرى كقرينة للملك، ليتم بعدها ترقيها لدرجة الملكة كأحد أعلى المراتب الرفيعة في البلاد، في موقف وصف بأنه "إذلال كبير للملكة الأولى سوديثا البالغة من العمر 42 عامًا".

وأشارت "الديلي ميل" إلى أنه يمكن النظر إلى سينينات على أنها "أداة علاقات عامة" حيث يأتي تعيينها كثاني ملكة لتايلاند في ظل "منعطف سياسي متوتر بالنسبة للملك الذي واجه احتجاجات على مدى شهور".

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي