أستاذ طب نفسي: الصراخ في وجه المراهق يحوله لشخص كتوم

الدكتورة هبة العيسوي، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس
الدكتورة هبة العيسوي، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس

شددت الدكتورة هبة العيسوي، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، على ضرورة تحميل المراهق بعض المسؤوليات، وإتاحة بعض الاختيارات له ، وعدم فرض شيء بعينه عليه ، لافتة إلى أن الصراخ في وجه المراهق أمر لا يجوز، لأن المراهق يعاني من خجل شديد. 

وتابعت "العيسوي"، خلال حوارها عبر فضائية "CBC"، مساء الثلاثاء، أن المرحلة الأولى من المراهقة تبدأ من عمره 10 سنوات حتى 14 عامًا، والثانية تبدأ من 14 عامًا لـ17 عامًا، وهذه المرحلة تتميز بتكوين المراهق مجموعات من الاصدقاء.

ولفتت إلى أن دور الأصدقاء في المرحلة الثانية من المراهقة كبير للغاية، مشيرة إلى ضرورة تشجيع المراهق في هذه المرحلة على الصداقة، وعدم الصراخ في وجهه خاصة أمام أصدقائه حتى لا ينفر من الأسرة، ويتحول إلى مراهق كتوم، معقبة: "اخطر شيء هو المراهق الكتوم".

إقرأ أيضاً .. «التيك توك».. الشهرة القاتلة تحصد أرواح المراهقين

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي