وزير قطاع الأعمال: إغلاق الشركات الخاسرة إذا لم يتغير وضعها خلال 3 سنوات

هشام توفيق - وزير قطاع الأعمال العام
هشام توفيق - وزير قطاع الأعمال العام

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن شركة الحديد والصلب ثالث شركة تم اتخاذ القرار بتصفيتها بعد شركتي القومية للأسمنت والمصرية للملاحة، لافتًا إلى أن الشركة خسرت 7.5 مليار جنيه في حوالي 23 سنة.

 
وأضاف وزير قطاع الأعمال، خلال ندوة عقدها المركز المصري للدراسات الاقتصادية بعنوان "معضلة الحديد والصلب.. حوار علمى موضوعى حول المشكلة"، أن الجهاز المركزي للمحاسبات كان له رأي آخر في حجم الخسائر، مشيرًا إلى أن الجهاز المركزي للمحاسبات، أفاد بأن الخسائر الحقيقية بلغت 15.6 مليار جنيه.


ولفت إلى أن هناك خططًا لعمل شركات قطاع الأعمال الخاسرة لتتحول من الخسارة إلى الربح خلال 3 سنوات، وإن لم تستطع المكسب فسيتم إغلاقها.


شارك في الندوة كل من هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام؛ وأحمد سمير، رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب؛ومعتز محمود، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب؛ والدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير التعاون الدولى الأسبق؛ والدكتور منير فخرى عبد النور، وزير التجارة والصناعة الأسبق؛ والدكتور أحمد جلال، وزير المالية الأسبق، وذلك بمشاركة نخبة من المتخصصين في المجال، والبرلمانيين، ورجال الأعمال.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي