«كيد النسا».. القصة الكاملة لـ«أم الخير» قاتلة ضرتها حرقاً

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

واحدة من الجرائم البشعة، المتهمة فيها هي الزوجة الثانية، التي أقدمت على التخلص من ضرتها، بقتلها حرقا، داخل مسكن الزوجية في أطفيح بالجيزة، بسبب كيد النساء والغيرة القاتلة.



"البداية"

ورد بلاغ لضباط الحماية المدنية بنشوب حريق  بشقة سكنية في اطفيح، على الفور تم الدفع بسيارات الإطفاء وتمكنوا من محاصرة النيران والسيطرة على الحريق.



اقرأ أيضاً| الحماية المدنية تسيطر على تسريب غاز بأكتوبر


"التحريات"
تبين أن الحريق نشب في غرفة نوم، أسفر عن مصرع ربة منزل وتفحم جثتها، ومن خلال التحريات تبين أن المتوفية تسكن في الشقة مع زوجها وزوجته الثانية.. ولديها طفل رضيع، وتبين أن ضرتها قامت بضربها بقطعة حديد على رأسها أثناء نومها وأشعلت النيران في الغرفة ولاذت بالفرار هاربة.



"ضبط المتهمة"

تمكنت القوات من ضبط المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات.


"اعترافات"
جاء في اعترافات المتهمة "ام الخير" إنه بعد الزيجة الثانية منذ عام ونصف العام: "جوزي اتغير معايا وبقى يفرق في المعاملة بيني وبينها".. وأضافت: "هدى بقت تسخنه عليا وتخليه يشيل مني".


"يوم الجريمة"
عادت "أم الخير" من عملها بأحد المستشفيات. يوم عمل شاق تحتاج معه لقسط من الراحة، لكن مخططا شيطانيا كانت تفاصيله تدور في عقلها تبدلت معه الأحداث 180 درجة.

منزل من طابقين بقرية الحلف الغربي بمركز أطفيح جنوب الجيزة، كان وجهة السيدة. بخطوات حثيثة صعدت إلى غرفة ضرتها التي تقيم معها بنفس المنزل بحثا عن تنفيذ ما قررته سلفا.

أمسكت "أم الخير" بماسورة حديدية وانهالت بالضرب على رأس ضرتها "هدى" فهشمت رأسها وسقطت بجوار سريرها مغشي عليها.

انتقلت العاملة غريبة الأطوار إلى المرحلة الثانية من خطتها،  وسكبت البنزين على جسد ضرتها الثلاثينية ثم أشعلت النار فيها وأغلقت باب الغرفة.

صرخات رضيع لم يتعد الـ4 شهور خطفت آخر ما تبقى من رحمة في قلب "أم الخير" حملته خارج الغرفة - ووضعته في الصالة- تاركة النيران تلتهم جسد أمه.

 

"الأجهزة الأمنية"

تلقى العقيد أحمد حمدي مأمور قسم أطفيح إشارة من شرطة النجدة بنشوب حريق في منزل بقرية الحلف الغربي.

أخطرت النجدة غرفة عمليات الحماية المدنية. ودفع اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، بفريق إطفاء قاده العميد ماجد سعفان رئيس قطاع الجنوب.

وتبين نشوب الحريق في غرفة نوم ما أسفر عن مصرع ربة منزل تدعى "هدى ش. ع" 30 سنة، عثر على جثتها متفحمة على الأرض بجوار السرير. 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي