المتوقع لمشوار منتخب مصر.. الأسود أو الديوك مفتاح الوصول للمربع الذهبي

مصر تسعى لبلوغ الأدوار النهائية في البطولة
مصر تسعى لبلوغ الأدوار النهائية في البطولة

كتب : محمد حامد

مع انطلاق كأس العالم لكرة اليد، الحدث التاريخى الذى تستضيفه مصر فإن التطلعات الفنية للمنتخب الوطنى أكبر من أى وقت مضى حيث شاركت مصر من قبل فى 15 نسخة من ضمنها عام 1999 التى استضافتها أرض الكنانة أيضاً، ولكن الأمنيات والتطلعات من ذلك الجيل لم تكن بما هو منتظر من الجيل الحالى، وحتى فى ظل ظروف تفشى فيروس كورونا والذى حال دون تواجد الجماهير حرصا على سلامة الجميع، إلا أن فنيات ومهارات الجيل الحالى تجعله مرشحاً لتقديم وجبة دسمة لعشاق اللعبة الشعبية الثانية على مستوى العالم فى الحدث الأهم والمنتظر للجميع "المونديال".

النسخة الحالية تقام بنظام جديد بتواجد 32 منتخباً ولا يمكن الجزم بصورة نهائية عن المنتخبات التى ستتأهل لربع نهائى البطولة ومن ثم نصف النهائى، ويعد دور الثمانية فى البطولة الأقوى عالمياً هو آخر سقف التوقعات لأسماء المنتخبات المتوقع تأهلها وسيكون هذا الدور شائكا وصعبا فى تحديد من سيتخطاه مستقبلاً.

تبدأ البطولة من الدور التمهيدى المستحدث فى المونديال، ويضم 8 مجموعات كل مجموعة يتواجد بها 4 منتخبات يصعد منها 3 منتخبات للدور الرئيسى ومن ثم تجتمع المنتخبات الثلاث من كل مجموعة مع الأخرى التى تليها، ليتكون الدور الرئيسى من 24 منتخباً بعد خروج 8 منتخبات فى الدور التمهيدى.

يتم تقسيم الـ24 على 4 مجموعات كل مجموعة تضم 6 منتخبات فعلى سبيل المثال يجتمع الثلاثة الصاعدون للدور الرئيسى من المجموعة الأولى مع نظرائهم من المجموعة الثانية ليجتمعوا فى مجموعة بالدور الرئيسى، وكذلك يجتمع الثلاثة الصاعدون من المجموعة الثالثة مع الرابعة ليكونوا المجموعة الثانية فى الدور الرئيسى ويستمر الأمر حتى تتكون الأربع مجموعات فى الدور المؤهل لربع النهائى الذى يعد أمره مختلفاً حيث يتم حسم الصعود فيه بنظام خروج المغلوب حتى الوصول لنهائى البطولة.

وبعد التذكير بنظام البطولة الجديد وبالنظر لمشوار منتخب مصر فسنجد أن مصر تبدأ البطولة فى الدور التمهيدى بالمجموعة السابعة التى ضمت تشيلى ومقدونيا الشمالية والسويد، ومن المتوقع صعود مصر والسويد وتشيلى، وسينضمون لثلاثى المجموعة الثامنة التى تضم سلوفينيا وبيلاروسيا وكوريا الجنوبية وروسيا ومن الممكن أن تخرج كوريا الجنوبية، وستخوض مصر فى الدور الرئيسى ثلاث مباريات محتفظة بنقاطها من الدور التمهيدى لتلتقى الفرق الثلاث التى ستصعد من المجموعة الثامنة كما هو متبع فى هذا الدور حيث يلعب كل منتخب مع الثلاث فرق الآتية من المجموعة الأخرى.

ويصعد لدور ربع النهائى أول وثانى كل مجموعة من الدور الرئيسى ومن المتوقع أن تكون مصر والسويد فى مجموعتها وسيكون الفراعنة فى هذه الحالة بطريق منتخب فرنسا أو النرويج، نظرا لتاريخهما القوى فى البطولة، حيث تعد الديوك الفرنسية أصحاب أقوى سيرة ذاتية فى تاريخ المونديال بعد أن توجوا به 6 مرات أعوام 1995 و2001 و2009 و2011 و2015 و2017، بينما احتل أسود النرويج وصافة المونديال فى النسختين السابقتين من البطولة.

ومن المتوقع تأهل ألمانيا وإسبانيا وكرواتيا والدنمارك لربع النهائى بجانب مصر والسويد والنرويج وفرنسا، وتعد كل هذه الترشيحات من خلال التاريخ والقوة المعروفة عن هذه المنتخبات فى البطولات الكبرى.

 وفى حال تمكن منتخب مصر التأهل للمربع الذهبى سيضمن تكرار إنجاز نسخة 1999 التى أنهى خلالها الفراعنة البطولة فى المركز الرابع.  

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي