بسبب أعمال الشغب..

جوجل تحظر الإعلانات السياسية قبل تنصيب «بايدن»

بايدن و ترامب
بايدن و ترامب

أعلنت شركة جوجل العملاقة للتكنولوجيا، تعليق جميع الإعلانات السياسية على منصاتها حتى 21 يناير على الأقل، بعد يوم واحد من تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.

كانت جوجل في وقت سابق، قد علقت حساب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب على يوتيوب، وحذرت البيت الأبيض من أن الأمر نفسه قد يحدث لصفحته الخاصة إذا قام بتحميل محتوى ينتهك سياسة الشركة.

الإجراء الجديد، الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ اليوم الخميس، سيوقف أيضًا أي إعلانات تشير إلى "الإقالة أو التنصيب أو الاحتجاجات في مبنى الكابيتول الأمريكي"، وفقًا لرسالة بريد إلكتروني تم إرسالها إلى المعلنين.

وقالت الشركة في بيان: "نوقف الإعلانات بشكل منتظم بسبب الأحداث الحساسة غير المتوقعة، حيث يمكن استخدام الإعلانات لاستغلال الحدث أو تضخيم المعلومات المضللة، علاوة على ذلك، لدينا سياسات طويلة الأمد تمنع المحتوى الذي يحرض على العنف أو يروّج للكراهية وسنتوخى الحذر الشديد بشأن فرض أي إعلانات تتجاوز هذا الحد". 

وأضافت: "سيتم تحديد نطاق هذه السياسة على نطاق واسع عبر الإعلانات التي يتم عرضها من خلال إعلانات جوجل وDV360 ويوتيوب وتهدف إلى حظر جميع الإعلانات المتعلقة بالعناصر الموضحة أعلاه".

وقالت الشركة: "لن يكون هناك استثناءات لمعلني الأخبار أو البضائع، وأن عمليات التنفيذ الجديدة تنبع من معايير سياسة المحتوى المهين للشركة، والتي تحظر الترويج للكراهية أو التحريض على العنف".

وسبق أن فرضت جوجل حظرًا على الإعلانات السياسية بعد الانتخابات الأمريكية، لكنها قررت في النهاية رفع التعليق قبل انتخابات الإعادة في جورجيا.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي