الاتحاد الأوروبي يعرب عن أسفه لإعدام قاتلة بالولايات المتحدة

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

أعرب الاتحاد الأوروبي ،اليوم الأربعاء، عن "أسفه الشديد" إثر تنفيذ السلطات الأمريكية حكم الإعدام بحق ليزا مونتجمري، المدانة بقتل امرأة حامل سنة 2004.

وحسبما أشارت صحيفة لوفيجارو الفرنسية، فقد صرح المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو قائلا: "لقد طلب الاتحاد منح حكم أخف لليزا مونتجمري مع مراعاة القانون الدولي والمعايير الدنيا المقبولة دوليا والتي يجب احترامها فيما يتعلق بالأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية".

اقرأ أيضا: بحقنة سامة..تنفيذ حكم الإعدام في أمريكية قتلت صديقتها وسرقت جنينها

وأضاف ستانو بأن الاتحاد الأوروبي يدعو الإدارة الأمريكية إلى التراجع عن قرارها بتنفيذ عمليات الإعدام على المستوى الفيدرالي في الأيام الأخيرة للإدارة السياسية الحالية.

وتابع: "منذ استئناف عقوبة الإعدام على المستوى الفيدرالي في يوليو 2020، بعد توقف دام 17 عاما، شهدنا عددا كبيرا من عمليات الإعدام"، مؤكدا معارضة بروكسل لعقوبة الإعدام التي تعتبر "غير متوافقة مع كرامة الإنسان والحق في الحياة كونها تشكل معاملة لا إنسانية ومهينة".

تعود تلك الجريمة إلى عام 2004، حيث أقدمت مونتجمري على قتل صديقتها الحامل في شهرها الثامن، وذلك بخنقها وشق بطنها ومن ثم سرقة جنينها والهروب نحو منزل أسرتها والإدعاء بكون الطفلة ابنتها.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي