المتهمات بقتل شاب عبر استدراجه من خلال إعلان زواج يعترفن أمام النيابة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

اعترفت 5 سيدات أمام نيابة حلوان الكلية بقتل شاب عقب استدراجه عن طريق إعلان زواج في منطقة ١٥مايو.

 

وجاءت الاعترافات بأن تلك السيدات ارتكبوا الواقعة عقب تناول المجني عليه كوبًا من العصير المخدر داخل شقة يسكن فيها، قائلات: «إحنا حطينا المخدر في العصير عشان نسرقه مش نقتله، بس مات فجأة بعدما شرب العصير، وإحنا معرفناش نعمل إيه فرميناه في الشارع»، وأنهن سرقن مبالغ مالية كانت بحوزته وهاتفه المحمول، ونجحن في إخفاء جثمانه في منطقة صحراوية بحلوان، حيث حملن جثمانه داخل سيارته وألقين به في صحراء حلوان وبجانبه سرنجة، لتضليل المباحث بأن الجريمة حدثت عن طريق تناول الشاب جرعة مخدر، ولأنه من متعاطي المخدرات.

 

اقرأ أيضا|إحالة المتهمين بخطف ميكانيكي وتصويره عاريًا لمحكمة الجنايات

 

وأضافت السيدات في اعترافاتهن أنهن كون تلك الصفحة على مواقع التواصل الاجتماعي لاستقطاب الرجال من راغبي المتعة ومن الرجال طالبي الزواج، مقابل سرقتهم، وكأنه فخ للنصب عليهم، ولكنه توفى نتيجة توقف القلب بسبب جرعة المخدر في العصير.

 

ومن خلال فحص مكالمات هاتف المجني عليه، تبين وجود محادثات له مع بعض النساء، من خلال صفحة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، لاستقطاب راغبي المتعة الحرام، وأنهن وراء ارتكاب الواقعة، وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط القائمين على تلك الصفحة، وتبين أنهن 5 سيدات، واعترفت المتهمات بارتكاب الواقعة، عن طريق إنشاء صفحة على "فيسبوك" لاستقطاب الرجال راغبي الزواج، مشيرات إلى أنهن نجحن في استقطاب أحد الأشخاص، مقيم بدائرة قسم شرطة حلوان، وتخديره عن طريق دس مسحوق لعقار مخدر بمشروب عصير، باستخدام سرنجة، وتقديمه له، وأنه سقط مغشيًا عليه بعد شرب العصير، ثم توفى متأثرًا بمفعول المادة المستخدمة، واستولين على سيارته وهاتفه المحمول، وبإرشادهن عثر على السيارة والهاتف المحمول المستولى عليهما، وكذلك سرنجة بداخلها مادة مخدرة.
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي