خدعها بالبطاطس وهرب بـ«البط».. جريمة بطلها «محام مفصول» في قلب السوق

بط‎
بط‎

فارع الطول، ذو قامة بدينة، وسيم، ويسترعى الانتباه، وما أن تمعن النظر إلى وجهه، تجد ابتسامة قلقة، وعيناه فيهما نظرة لامعة تعبر عن المكر، والخداع، نزل من سيارته مترجلا عندما وقعت عيناه على بائعة البط، داخل السوق.

ألقى نظرات خاطفة عليها، واقترب منها بكل وقار، وثقة يطلب منها أن تبتاع له بطتين، انتفضت البائعة، تغمرها فرحة، قائلة "عنيا ياباشا".

انتقت أفضل مالديها، تعرض عليه بعضا من الطيور، لكنه اكتفى بما طلبه منها، والأدب شديد يطلب منها أن تقوم بوزن ٢ كييلو بطاطس من البائع الذي يبعد عنها أمتارا قليلة.

هرعت البائعة تلبي له طلبه، ثم أخذ يلتفت يمينا ويسارا، وحمل البطتان، وسابقت قدماه الرياح، واستقل سيارته، وانطلق مسرعا.

اقرا ايضا|«طبيب أسنان» يرصد 30 ألف جنيه لمن يدله على قاتل كلبه بقنا

وما إن عادت البائعة تحمل البطاطس، وقفت شاردة الذهن، تحدق في المارة، يكسو وجهها الحزن، ويشوبه دهشة من تصرف الباشا الذي اكتشفت بأنه حرامي بط.

التف حولها الباعة، ينصحوها بالذهاب إلى قسم الشرطة والإبلاغ عنه، وبالفعل توجهت إلى قسم شرطة دمنهور، وقامت لتحرير محضر، وعلى الفور انتقل رجال المباحث، وقاموا بتفريغ الكاميرات الموجودة بنطاق السوق، والتي كشفت عن أرقام لوحة السيارة.

وتمكن رجال الأمن من الوصول إلى المتهم، وألقوا القبض عليه، وأحيل إلى النيابة.

وقرر المستشار محمود السمادوني رئيس نيابة قسم دمنهور، وبإشراف المستشار، محمد شلبي المحامي العام لنيابات وسط دمنهور،  حبسه ٤ أيام على ذمة التحقيقات.

وبورود التحريات تبين أنه محام مفصول من النقابة منذ ٣ سنوات، وسبق اتهامه في عدة قضايا تزوير محررات رسمية، وتم حبسه.

كما تبين أيضا بأنه قام بانتحال صفة ضابط شرطة، وصدر ضده حكم بالحبس، وأنه ليس له أي علاقة بنقابة المحامين منذ فصله، ومن المقرر أنه سيتم تجديد حبسه أمام قاض المعارضات.
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي