بعد 2000 عام .. أشهر عطر يفوح من «كليوباترا»

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أعلن عدد من علماء الآثار أنهم اكتشفوا عطرًا من خلال حفائر البعثة الأثرية لجامعة هاواي الأمريكية في مدينة منديس الأثرية في منطقة تمي الأمديد في محافظة الدقهلية، وأنهم نجحوا في إعادة تركيبه في معامل جامعة أمريكية.

 

تسلط «بوابة أخبار اليوم» الضوء عن أشهر عطر كليوباترا في مصر القديمة من خلال السطور التالية ـ وفقا لكتاب أسرار الآثار«توت عنخ آمون والأهرامات والمومياوات» للدكتور حسين عبد البصير، مدير متحف آثار مكتبة الإسكندرية.

 

مواد صناعة العطور في مصر القديمة:

 

وأضاف «عبد البصير»، قاموا بتصنيع العطر من خلاصات نباتات وأعشاب أحضروها من نفس المناطق التي جاءت منها مواد صناعة العطور في مصر القديمة، ومن الغريب أنهم ادعوا أن هذا العطر قد استخدمته الملكة البطلمية الشهيرة الملكة كليوباترا السابعة!

 

ومن المعروف أن قوام العطور في العالم القديم كان أكثر كثافة بكثير مما يُستخدم الآن؛ إذ كان يشبه إلى حد كبير قوام الكريمات الحالية.

 

جدير بالذكر أن هناك معرضًا أثريًا في العاصمة الأمريكية واشنطن دى سى افتتحته الجمعية الجغرافية الأمريكية بعنوان «ملكات مصر»، وتشمل معروضاته قارورات هذا العطر المعاد إنتاجه، وطبعًا يرجع ذلك الادعاء بأن كليوباترا قد استخدمت هذا العطر إلى أن الأمر يعد مثيرًا أن يشم الإنسان العطر الذي استخدمته هذه الملكة الجميلة الساحرة كليوباترا والذي تعطرت به وأن أحدًا لم يشم هذ العطر منذ أكثر من ألفي سنه، ودون شك فإن كليوباترا كانت على دراية كبيرة بالعطور، وكانت تُستخدم العطور الأكثر قيمة وشهرة فى العالم فى عهدها الشهير تاريخيًا وحضاريًا.

 

ومن المعروف أن كليوباترا كانت نهايتها بعد معركة أكتيوم البحرية التي كانت بعيدة تمامًا عن هذا الموقع الذي تم فيه اكتشاف بقايا العطر من قبل هذه البعثة، ومن المعروف أن مدينة الإسكندرية كانت عاصمة الملكة كليوباترا وكان بها العديد من رجال العطور ومصانع العطور التي كانت تتعامل مع البلاط الملكي مباشرة في الإسكندرية، ولا يوجد أي دليل أثري واحد يوضح ارتباط كليوباترا بالمكان ولا ارتباط هذا العطر بها.

 

اقرأ أيضا : في الذكرى الـ 23 لإنشائه .. شاهد كنوز متحف النوبة بأسوان .. صور
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي