إنفوجراف | 5 معلومات هامة عن مدرسة مصر للتكنولوجيا الحيوية

5 معلومات عن مدرسة مصر للتكنولوجيا الحيوية
5 معلومات عن مدرسة مصر للتكنولوجيا الحيوية

تنشر «بوابة أخبار اليوم» 5 معلومات هامة عن مدرسة مصر للتكنولوجيا الحيوية التي تبدأ الدراسة فيها اعتبارًا من العام الدراسي 2020/ 2021، للحصول على دبلوم فني تكنولوجيا الصناعات الحيوية بنظام التعليم والتدريب المزدوج، وهى:

1- أول مدرسة في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا بنظام التعليم المزدوج في مجال صناعات التكنولوجيا الحيوية

2- مدرسة داخل مصنع للتعليم والتدريب المزدوج

3- مدة الدراسة بها ثلاث سنوات بنظام الساعات المعتمدة

4- المدرسة مجهزة بما يتناسب مع المنهج العلمي والعملي والتدريبي والمهاري

5- الإعلان للمدرسة وإمكانية التحويل إليها طبقًا للمعايير التي وضعتها الوزارة

 


 

ووقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مع شركة مصر لتكنولوجيا الصناعات الحيوية؛ لإنشاء مدرسة (مصر للتكنولوجيا الحيوية) الثانوية الفنية بمحافظة القاهرة، التي تبدأ الدراسة فيها اعتبارًا من العام الدراسي 2020/ 2021، للحصول على دبلوم فني تكنولوجيا الصناعات الحيوية بنظام التعليم والتدريب المزدوج. 

ويهدف التعاون إلى تقديم خدمة تعليمية متميزة تتماشى مع الصناعات الجديدة في جمهورية مصر العربية؛ حيث يتم ربط البرنامج التعليمي بالمهارات والجدارات المطلوبة للتعليم الفني بالاحتياجات الفعلية للصناعة وسوق العمل بمصر والعالم.

وقال الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، إن مدرسة مصر للتكنولوجيا الحيوية هى أول مدرسة في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا بنظام التعليم المزدوج في مجال صناعات التكنولوجيا الحيوية، وهي مدرسة داخل مصنع للتعليم والتدريب المزدوج، ومدة الدراسة بها ثلاث سنوات بنظام الساعات المعتمدة، والمدرسة مجهزة بما يتناسب مع المنهج العلمي والعملي والتدريبي والمهاري الذي تم تصميمه طبقًا لاحتياجات شركة مصر لتكنولوجيا الصناعات الحيوية. 

وأشار إلى أن قطاع التعليم الفني يسعى إلى التعاون مع الشركات والمصانع في إنشاء مدارس داخل المصنع لجميع المهن بما يسهم في إمداد سوق العمل بخريج دبلوم فني يتمتع بالمعارف العلمية والمهارات التخصصية، بمواصفات علمية ومهنية مدعومة بالتطبيق العملي بشركات رائدة في مجالات التخصص طبقًا للمعايير الدولية في هذا المجال، في إطار برامج دراسية متطورة تتمتع بالمرونة اللازمة لمسايرة المستجدات التي تطرأ على سوق العمل.

وأوضح الدكتور محمد مجاهد أن الوزارة ستعلن عن التقديم للمدرسة وإمكانية التحويل إليها،  طبقًا للشروط والمعايير التي وضعتها الوزارة لقبول الطلاب.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي