بجوائز مالية وعينية..

وزيرة الصحة تكرم شركاء النجاح في منظومة التأمين الصحي «صور»

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة

عقدت الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم الخميس 26 نوفمبر، الملتقى السنوي الأول لشركاء النجاح تحت شعار "حلمنا في سنة اتحقق بيكم .. شكرًا لشركاء الحلم"، تحت رعاية وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد.

يأتي انعقاد الملتقى بالتزامن مع مرور عام على إطلاق رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظة بورسعيد.

حضر الملتقى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية د.أحمد السبكي، ومحافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان، وعدد من قيادات ووكلاء وزارة الصحة والسكان وبعض الشخصيات العامة، وذلك بمقر المركز الثقافي ببورسعيد.

وقامت د. هالة زايد، وكل من د.أحمد السبكي، واللواء عادل الغضبان بتكريم شركاء نجاح الهيئة العامة للرعاية الصحية الذين ساعدوا بدورهم وساهموا بمجهوداتهم في تحقيق الأهداف المرجوة من موظفي الهيئة وشركاء القطاع العام أو الخاص.

وشملت الجوائز جائزة أفضل منشأة لمركز طب أسرة العرب، وجائزة أفضل فريق عمل لفريق وحدة القسطرة بمستشفى النصر التخصصي للأطفال التابعين للهيئة ببورسعيد، وجائزة أفضل موظف ل أ.عزة التابعي مسئول التواصل الاجتماعي بإدارة رضاء المنتفعين بفرع الهيئة ببورسعيد لمتابعتها الفعالة لشكاوى ومقترحات المنتفعين والعمل على حلها بشكل سريع، بالإضافة إلى جائزة بطل الهيئة العامة للرعاية الصحية، لمدير عام مستشفى التضامن د. مصطفى شعبان؛ لدوره البطولي في محاولة إنقاذ أول طبيب تعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد وقام بتوصيله لمستشفى العزل.

وشملت جائزة الإبداع لمسئول التسويق بمستشفى السلام بورسعيد د. محمد المصري، وجائزة قائد مستقبل الهيئة العامة للرعاية الصحية للمستشار المالي ومدير إدارة الشئون المالية للهيئة د. جمال رطبة، فيما حصل مسئول التدريب بفرع الهيئة ببورسعيد د. رامي عزيز زكي، على جائزة أفضل متطوع لعام 2020 لتطوعه لمدة أكثر من 6 أشهر لتوعية المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد ومتابعة العزل المنزلي والفريق الطبي، بالإضافة إلى جائزة الراعي الماسي للملتقى السنوى وهم 3 جوائز، لكبرى الشركات الدوائية والمستحضرات الطبية من شركاء نجاح الهيئة العامة للرعاية الصحية من القطاع الخاص في مصر.

وفي كلمته لفت نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية د.هاني راشد، إلى اهتمام الهيئة بتطوير القوى البشرية واختيار أفضل الكوادر الطبية والإدارية للعمل بمنشآتها الصحية المختلفة بما يضمن تقديم الخدمات الطبية على أعلى مستوى وتحقيق رضاء المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك فضلًا عن بذل كافة الجهود لتعزيز وتبادل الخبرات مع الجهات الداعمة للهيئة سواء من القطاع العام أو الخاص في استمرار تطوير الرعاية الصحية في مصر وتحقيق أهدافها الإستراتيجية، موجهًا الشكر لجميع شركاء نجاح الهيئة العامة للرعاية الصحية من موظفي الهيئة ومنشآتها الصحية وفرعها ببورسعيد وكذلك شركاء النجاح من القطاع العام أو الخاص على ما يبذلونه من جهد يأتي ثماره بشكل واضح على تطوير المنظومة الصحية في مصر.

وأشار المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية د.أمير التلواني، إلى مشاركة جميع الأطراف سواء القائمين على الرعاية الصحية أو الداعمين من القطاع العام أو الخاص بجدية لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية على أعلى مستوى وحصول المواطن عليها بسهولة ويسر بما يخفف من عبء المرض عليه وانخفاض مستوى الفقر ودفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة للدولة المصرية، لافتًا إلى حرص الهيئة على تنمية وتطوير قدرات كافة العاملين لديها من خلال التعليم والتدريب المستمر والإطلاع على كل ما هو جديد في المجال الطبي، بما يضمن تقديم خدمات صحية ذات جودة عالية وإضافة خدمات جديدة بأحدث التقنيات الطبية للمنتفعين بالتأمين الصحي الشامل الجديد من خلال المنشآت الصحية للهيئة، كما وجه الشكر لجميع شركاء النجاح من موظفي الهيئة ومنشآتها الصحية وفرعها ببورسعيد، وشركاء النجاح من القطاع العام أو الخاص في تحقيق إنجازات الهيئة.

وتضمنت فعاليات الملتقى عرض أهم إنجازات الهيئة العامة للرعاية الصحية ومنشآتها الصحية للمنتفعين بالتأمين الصحي الشامل في بورسعيد خلال عام تحت شعار “حلمنا في سنة اتحقق بيكم”، وتاريخ النظام الصحي في مصر وتأثيره، وكيفية تحقيق الأهداف الإسترتيجية للهيئة من خلال مشروع تأمين صحي شامل يقدم خدمة طبية وعلاجية متميزة ومتكاملة، بالإضافة إلى ندوة نشر سبل التعاون بين القطاع الخاص وهيئات تحسين الخدمة الصحية المقدمة للمرضى في مصر، والسياسات المقترحة لتمكين ذلك وتحقيق الأهداف المرجوة، بالإضافة إلى عرض مجموعة من الافلام التسجيلية التي ترصد نجاحات الهيئة العامة للرعاية الصحية.

كما شمل الملتقى أيضًا جلسة علمية من خلال الفيديو كونفرانس لخبير الرعاية الصحية العالمية وأستاذ في الرعاية الصحية الدولية ومدير كلية التقنيات الطبية كلية لندن للإقتصاد المملكة المتحدة د. بانوس كانافوس، تناول من خلاله شرح مفاهيم وأهداف التأمين الصحي الشامل، ومقارنة التجربة المصرية مع نظيراتها العالمية، إضافة إلى إيضاح دور الهيئة العامة للرعاية الصحية في تحسين وضع النظام الصحي في مصر.

تجدر الإشارة إلى أنه يتم تقديم الخدمات والرعاية الصحية للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد من خلال منشآتها الصحية في المحافظات، والتي انطلقت في يوليو من العام الماضي بمحافظة بورسعيد، حيث بلغت عدد المنشآت الصحية التابعة للهيئة ببورسعيد 39 منشآة منها 31 مركز ووحدة صحة طب أسرة بالإضافة إلى 8 مسشفيات، فيما بلغ عدد المسجلين بالمنظومة الجديدة في المحافظة 654.776 ألف مواطن حتى الآن.

اقرا ايضا : وزيرة الصحة تشاهد فيلمًا تسجيليًا عن منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي