صدمة لعائلة نانسي عجرم بسبب الحكم الأول في «قضية الفيلا»

فادي الهاشم ونانسي عجرم
فادي الهاشم ونانسي عجرم

أصدر قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور، اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر، قراره بإدانة فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم.
 

جاء ذلك على خلفية تعرض فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في نيو سهيلة في لبنان لمحاولة سرقة، وفقا لرواية نانسي وزوجها، من قبل محمد حسن الموسى، انتهت بإطلاق نار ومقتل الموسى على الفور على يد زوجها فادي الهاشم، فيما كشفت التحقيقات عن أن القتيل بحث عن النجمتين نجوى كرم وهيفاء وهبي، عبر الإنترنت، وسعى لمعرفة مكان إقامتهما.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية إن القرار "قضى بإدانة زوج نانسي عجرم بجناية القتل (المادة 547) معطوفة على المادة 228 من قانون العقوبات والتي تتراوح عقوبتها ما بين 15 و20 عاما"، مؤكدة إحالة الملف إلى محكمة الجنايات.

وأوضحت الوكالة الرسمية أن قاضي التحقيق الأول قرر ترك فادي الهاشم رهن التحقيق لحين الاستماع إلى عدد من الشهود، واستكمال دراسة سجلات الاتصالات، وأشارت إلى أن المادة 547 تنص أنه من قتل إنسانا قصدا عوقب بالأشغال الشاقة من خمس عشرة سنة إلى عشرين سنة، وتكون العقوبة من عشرين سنة إلى خمسة وعشرين سنة إذا ارتكب فعل القتل أحد الزوجين ضد الآخر.

محامي فادي الهاشم زوج نانسي عجرم علق على قرار المحكمة: "كنا نتوقع أن يكون الحكم بالدفاع عن النفس المشروط، لكنه جاء بعقوبة الـ20 سنة معطوفة على مادة ثانية تمنع العقاب، وقانونياً الحكمين يؤديان إلى نفس النتيجة وهي اللا عقاب، وإذا قمنا بقراءة المادة المعطوف عليها القرار تتطابق مع ما قاله فادي في التحقيقات.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي