والد فتاة المعادي من داخل المحكمة: «حضرت لرؤية المتهمين في القفص»

والد فتاة المعادي
والد فتاة المعادي

حضر الدكتور محمد علي، والد فتاة المعادي، أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل ابنته، قائلًا: "إن الحدث جلل، وأنه يعانى من كثرة الألم"، مضيفا: "احنا في مصيبة ورغم صعوبة الموقف حضرت للجلسة لرؤية المتهمين داخل القفص".

وتنظر بعد قليل الدائرة 20 بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، غدًا الأربعاء، محاكمة 3 متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بمقتل الفتاة مريم محمد، 24 سنة، بحي المعادي بالقاهرة.

اقرأ أيضا|«أمن المنافذ» يضبط 39 قضية متنوعة خلال 24 ساعة

تعقد الجلسة برئاسة المستشار وجيه حمزة شقوير، وعضوية المستشارين مجدي عبدالمجيد عبداللطيف وأشرف عبدالوهاب العشماوي وأيمن عبدالرازق، وأمانة سر سعيد عبدالستار ومحمود عبدالرشيد.

وجهت النيابة لاثنين من المتهمين تهم قتل المجني عليها مريم عمدًا بحي المعادي يوم 13 أكتوبر الجارى، حيث اندفع أحدهما تجاهها قائدًا سيارة بالطريق العام، ولما اقترب منها انتزع الآخر حقيبة من على ظهرها حاولت المجني عليها التشبث بها، فصدمها بسيارة متوقفة بالطريق ودهسها أسفل عجلات السيارة التي يستقلانها، قاصدين من ذلك إزهاق روحها ليتمكنا من الفرار بالحقيبة، فأحدثا بها إصابات أودت بحياتها.

وأضافت التحقيقات، أنه اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى أنهما فى ذات الزمان والمكان سالفى الذكر سرقا مبلغا نقديا ومنقولات من المجني عليها وذلك في الطريق العام، حال كونهما شخصين حاملين سلاحين مخبأين «ناري وأبيض»، وذخائر ما يستخدم في السلاح الناري، وكان ارتكاب جناية القتل بقصد إتمام واقعة السرقة.

وأكدت التحقيقات اشتراك المتهم الثالث مع الآخرين بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة القتل، حيث اتفق معهما على ارتكابها وساعدهما بإمدادهما بسيارة ملكه لاستخدامها في ارتكاب الجريمة مع علمه بها، فوقعت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة، فضلا عن اتهام أحد المتهمين بإحرازه جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي.

 

 

 

 

 


 

3