لمرضى السكر| خمسة نصائح لتناول حلاوة المولد النبوي بأمان

 حلاوة المولد النبوي
حلاوة المولد النبوي

قال الدكتور محمد حلمي استشاري التغذية العلاجية أن مرضى السكري يسعون دائما لتناول كل ما هو منخفض السعرات، ودائما ما يمتنعون بشكل تام عن كل ما يسبب ارتفاع سكر الدم بشكل سريع مفاجئ، والذي من شأنه أن يضر بصحتهم إضراراً بالغاً، قد تصل لحد الغيبوبة السكرية لا قدر الله، ولكن في مناسبة مثل المولد النبوي الشريف، لا نستطيع حرمانهم بشكل تام من تناول حلوى المولد، ولكن يمكن وضع بعض الضوابط التي تمكنهم من تناولها بشكل آمن.

وأضاف الدكتور محمد حلمي أن الأمر ليس بالصعوبة التي يتخيلها البعض، كل ما نحتاجه فقط هو شيء من التنظيم على مدار اليوم لتناول الطعام، وأن النصيحة الأولى هي قياس السكر بالدم للاطمئنان بشكل مبدئي على مستواه في الدم، ثانيا حجم القطعة المسموح بها لا يزيد عن حجم علبة الكبريت على مدار اليوم.

أقرأ أيضا: حلوى المولد النبوي | نصائح ذهبية لتناولها بأمان تام أثناء الرجيم

أما عن النصيحة الثالثة، قال الدكتور محمد حلمي إن أهم شيء تناولها في الصباح الباكر بعد الإفطار بساعة، ولكن مقسمة على مرتين أو ثلاث مرات، ورابعا الإكثار من شرب الماء على مدار اليوم، ومحاولة ممارسة رياضة خفيفة قدر الامكان، للتخلص من السعرات الحرارية الزائدة، ومنع تراكمها على هيئة دهون.

وحذر الدكتور محمد حلمي من تناولها ليلا، وكذلك تناول أي نوع من الكربوهيدرات في الوجبات الرئيسية على مدار اليوم، بل يجب أن تقتصر باقي الوجبات على بروتين نباتي، أو بروتين حيواني منزوع الدهون، والتركيز في محتوى الوجبات على الخضروات والفاكهة بشكل أساسي، في محاولة للحفاظ على مستوى السكر في الدم، وتجنب حدوث أي مشكلات صحية.

 

 

 

 

 

 


 

3

احمد جلال

جمال الشناوي