«قريبا إلى موسكو»...حكومة الوفاق الوطني الليبية تطلق سراح المحتجزين الروس

حكومة الوفاق الوطني الليبية تطلق سراح المحتجزين الروس
حكومة الوفاق الوطني الليبية تطلق سراح المحتجزين الروس

وافقت حكومة الوفاق الوطني الليبية على إطلاق سراح المواطنين الروس المعتقلين، مكسيم شوغالي وسامر سعيفان، وفق ما أفادت به "بلومبرج" نقلاً عن مصادر مطلعة على الوضع.

وبحسب المصادر، تم التوصل إلى اتفاق بين طرابلس وموسكو الأسبوع الماضي للإفراج عن المواطنين الروس. وقال المصدر إن شوغالي وسعيفان، يمكن إرسالهما إلى موسكو في غضون أيام قليلة.

اقرأ أيضا: الجيش الليبي: توقيع قطر على اتفاقيات أمنية مع الوفاق «خرق لاتفاق جنيف»

وذكر في وقت سابق أن وزارة الخارجية الروسية تلقت تأكيدات خطية من حكومة الوفاق الوطني الليبية، بأن مشكلة إطلاق سراح شوغالي وسعيفان من السجن الليبي سيتم حلها في المستقبل القريب. اعتُقل شوغالي وسعيفان في ليبيا في شهر مايو 2019. وزعم رئيس دائرة المباحث الجنائية التابعة للنائب العام الليبي أنهما احتجزا في طرابلس لمحاولتهما التأثير على الانتخابات المقبلة.

وفي وقت سابق من اليوم، كانت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قد أكدت في تصريح لوكالة "سبوتنيك" أن "الاتصالات بشأن المحتجزين الروس في ليبيا تجري بشكل مكثف".
يذكر أن اثنين من المواطنين الروس يعملون في منظمة "صندوق حماية القيم الوطنية" وهما مسكيم شوغالي وسامر سويفان، تعرضا للاعتقال في ليبيا.

بالمقابل، فإن رئيس صندوق حماية القيم الوطنية الروسي، عضو الغرفة الاجتماعية الروسية، ألكسندر مالكيفيتش، كان قد أعلن في يوليو من العام الماضي، عن احتجاز موظفي الصندوق في ليبيا، سامر سويفان ومكسيم شوغاليف.

ووفقاً لمالكيفيتش، كان موظفو فريق الأبحاث التابع للصندوق، يشاركون حصريا في إجراء الدراسات الاستقصائية الاجتماعية، ودراسة الوضع الإنساني والثقافي والسياسي في البلاد.

ويشار إلى أن وزارة الخارجية الروسية والسفارة الروسية لدى ليبيا، على اتصال دائم مع السلطات في طرابلس وتعملان على تحديد الإجراءات التي يجب اتخاذها لتقديم المساعدة القنصلية المطلوبة للمواطنين الروسيين المحتجزين في ليبيا.

 

 

 

 

 


 

3