«صدام جديد».. محكمة تركية تقضي بسجن موظف بالقنصلية الأمريكية

أردوغان
أردوغان

قضت محكمة في إسطنبول بسجن موظف محلي بالقنصلية الأمريكية لمساعدته الشبكة التي تتهمها أنقرة بتدبير انقلاب 2016، في حكم قد يزيد من توتر العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة.

وعاقبت المحكمة ضابط الأمن التركي بالقنصلية نظمي جان تورك بالسجن لخمس سنوات وشهرين، ولم تلق السلطات القضائية القبض عليه مما يعني أنه سيظل طليقا لحين نظر الطعن على الحكم.

اقرأ أيضًا: بتهمة الصلة بحركة «جولن».. اعتقال أحد أطباء مكافحة كورونا في تركيا

وكانت محاكمات المواطنين الأمريكيين والعاملين بالقنصلية في تركيا ضمن خلافات عديدة بين الشريكين في حلف شمال الأطلسي اللذين ساءت علاقاتهما بسبب اختلاف سياستهما تجاه سوريا وشراء أنقرة نظام دفاع صاروخي من روسيا.

وبرزت المخاوف بشأن علاقتهما خلال الأسابيع القليلة الماضية مع اختبار تركيا منظومة إس-400 الصاروخية مما أدى لرد فعل غاضب من واشنطن.

اقرأ أيضًا: «الجماعة الحرامية».. فضائح مالية لقيادي إخواني هارب في تركيا

وفي مرافعته الأخيرة اليوم الثلاثاء، أنكر جان تورك تبعيته لرجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن الذي تتهمه تركيا بتدبير انقلاب 2016، وقال إن عمله تطلب التنسيق مع مسؤولين محليين بشأن قضايا أمنية.

وقال "بناء على أوامر مديري، التقيت بأشخاص كان علي الاجتماع معهم بحكم عملي. العاملون في هذه المواقع موظفون حكوميون". وأضاف "من غير الممكن أن أعرف إن كان هؤلاء متورطين في جريمة".

وبرأت المحكمة زوجته سيفيم وابنته إيريم من تهمة الانضمام إلى منظمة إرهابية.

 

 

 

 

 


 

3