عبد الناصر قنديل: المشهد الانتخابي رائع.. وما نعيشه حاليا نتاج 30 يونيو

عبد الناصر قنديل
عبد الناصر قنديل

قال عبد الناصر قنديل، مدير المجموعة المصرية للدراسات البرلمانية، إن نسبة المشاركة قد تكون وصلت إلى 23% من إجمالي من لهم حق التصويت فى اليوم الأول من انتخابات النواب 2020، مشيرًا إلى أن الإقبال في اليوم الثاني سيشهد كثافة أكبر من اليوم الأول.

وأضاف قنديل، خلال لقائه بالإعلامية رشا مجدي، خلال التغطية الخاصة على قناة «صدى البلد»، أن المشهد الانتخابي الذي نعيشه حاليًا نتاج ثورة 30 يونيو، فضلًا عن أن المصريين شعروا بأن هذه الغرفة التشريعية يمكنها التأثير بالسلب أو الإيجاب في حياتهم، وبالتالي هم حريصين للغاية للمشاركة بأصواتهم في انتخابات البرلمان.

وواصل حديثه، أن المشهد الانتخابي في مصر رائع، ولابد التباهي به خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا واستطاعت مصر إجراء عملية انتخابية ذات حشد شعبي، فضلًا عن إدارتها بانضباط ودقة وتنظيم، بالإضافة إلى أن التنافس بين المرشحين لم يتحول إلى التنازع الشخصي.

وتجرى المرحلة الأولى من إنتخابات النواب2020 في 14 محافظة وهي: الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح.

وقد انتهى التصويت في اليوم الأول لانتخابات النواب 2020، مساء أمس وأغلق القضاة صناديق الاقتراع في اللجان الانتخابية بالشمع الأحمر، وتم تحرير محاضر تثبت ذلك بالوقت والتاريخ. 

وبالنسبة لمحافظات المرحلة الثانية فهي 13 محافظة وهي: القاهرة، القليوبية، المنوفية، الدقهلية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء، وذلك أيام 4 و5 و6 نوفمبر للخارج، ويومي 7 و8 نوفمبر في الداخل، وفي حالة الإعادة لهذه المرحلة تجرى الانتخابات أيام 5 و6 و7 ديسمبر في الخارج، ويومي 7 و8 ديسمبر في الداخل.

وتتخذ الهيئة الوطنية للانتخابات، كل التدابير والإجراءات الاحترازية في انتخابات النواب ٢٠٢٠، وتعمل على تعقيم اللجان قبل وبعد الاقتراع فى يومى الانتخابات، وكذلك وجود مسافات آمنة بين الناخبين، كما كلفت الهيئة موظفا مختصا من أجل مساعدة الناخبين على وجود المسافات الآمنة، وكذلك موظف للكشف عن شخصية الناخب إذا وجد التباس فى شخصيته نتيجة ارتداء الكمامة وكذلك موظفة بلجان السيدات، كما فرضت الهيئة ارتداء الكمامة على كل أطراف العملية الانتخابية وكذلك توفيرها مجانا لكل من لا يرتدى كمامة.

وأكدت أن عدد المواطنين المقيدين بقاعدة بيانات الناخبين حوالى 63 مليون مواطن، موضحة أنه سيتم إلغاء الحبر الفسفوري خاصة مع عدم وجود لجان للوافدين والتي تكون متاحة فقط في انتخابات الرئاسة أو الاستفتاءات، أما غير ذلك فلا توجد لجان للوافدين، فالتصويت فى النواب يكون فى محل الموطن الانتخابي الموجود فى بطاقة الرقم القومي.

 

 

 

 

 


 

3

احمد جلال

جمال الشناوي