حوار | ليلى علوي: المرأة المصرية قادرة على التحدي

ليلى علوي
ليلى علوي

نورهان نبيل

دائما ما ارتبط اسم النجمة ليلى علوي بالجمال وحب الحياة .. نجمة استطاعت خلال مشوارها الطويل أن تحظى باحترام وحب الجمهور المصري والعربي، مساحة خاصة تحتلها في قلب كل عاشق لفن السينما التي أخلصت لها ليلى عبر عشرات الأعمال السينمائية التي سوف تظل محفورة في الذاكرة إلى الأبد.
 تاريخ غني وثري وجريء، وأعمال متنوعة حولتها بسحرها الخاص إلى شخصيات من لحم ودم، وجمل حوارية كتبها كبار الكتاب أعطت لها نكهة خاصة، وطبعتها بأسلوبها.. ليلى علوي تتحدث إلى "أخبار النجوم" وتجيب بقلب مفتوح ..

شاركت بمبادرة اولادنا لفنون ذوي القدرات الخاصة.. ما الذي حمسك لهذه التجربة؟
هذه ليست المرة الأولى التي أشارك بها بهذه المبادرة، فقد شاركت من أول دورة وحريصة على دعمهم والاهتمام بهذا العمل الضخم، ولا يمكن أن أصف مدى سعادتي بالطاقة الإيجابية التي يمنحوها لي، سعيدة جدًا بمواهبهم وبدعم آبائهم وأمهاتهم لهم وأيضًا بالمجهود الكبير الذي تبذله وزارة الثقافة من أجل إنجاح هذا الملتقى.

تحرصين من خلال حساباتك على السوشيال ميديا على دعم مريضات سرطان الثدي.. فما رسالتك لهن ؟
أنت قوية وقادرة على هزيمة المرض، وما لا يعرفه الكثير أن شهر أكتوبر هو شهر دعم مرضى سرطان الثدي، وأنا اقول دائمًا أن الوقاية خير من العلاج وأنصح بالكشف المبكر لأنه ببساطة يجعل رحلة العلاج قصيرة وناجحة.


 بشكل عام تدعمين الفتيات والسيدات وتتبنين قضاياهم ..
هذا صحيح فهي الابنة والأم والزوجة والجدة وكل منهن مليء بالطاقة وتقوم بأكثر من دور في نفس الوقت ودورهن لا يقتصر على الأسرة فقط ولكن بالمجتمع والدولة أيضًا، والمرأة المصرية قوية وقادرة دائما على المواجهة والتحدي.

 ما سبب غيابك عن جمهورك كل هذه الفترة؟
 رفضت الكثير من الأدوار التي لا تُرضي شغفي، وهي الأدوار التي تهتم بالقضايا الاجتماعية، ورغم قراءتي لبعض المعالجات والحلقات الدرامية وسيناريوهات الأفلام، لكن لم يستفزني أي منها فنيًا، وجعلني أقول إنني أريد المشاركة فيه، إذ أنه ليس من السهل أن أجد ورقًا مختلفًا تتم الموافقة عليه رقابيًا وإنتاجيًا وأكون راضية عنه، المسألة ليست بهذه البساطة، قد يكون  تقصير مني، في عدم البحث أو الاجتهاد أو الاتفاق مع كاتب للبحث عن فكرة مميزة، ربما أكون تكاسلت طوال الفترة الماضية، بسبب تعرضي لأحداث صعبة، أبرزها وفاة والدتي رحمها الله.

بعد سنوات من التألق والنجاح الفني.. ما اقرب شخصية سينمائية قدمتيها إلى قلبك؟
بدون أي مبالغة معظم الشخصيات التي قدمتها اترك بها جزء مني وأشعر بأنها تلمسني ومن أقرب هذه الشخصيات، شخصية خوخة في فيلم خرج ولم يعد، فهي كانت إنسانة بريئة ونقية.


 وما أقرب شخصية تلفزيونية ؟
 أحب هدى هانم العطار بمسلسل حديث الصباح والمساء، فهي كانت شجاعة وجريئة في إتخاذ القرار وأحب هالة في "هالة والمستخبي".


انتشرت أخبار كثيرة تزعم بوجود جزء ثاني يتم التحضير له من مسلسل حديث الصباح والمساء فهل هذا صحيح ؟
أتمنى ذلك رغم صعوبة الخطوة وخصوصا أن شخصية هدى انتهت في الحلقة 17 ولكن بشكل عام أتمنى أن تتجه الدراما للاعتماد على الروايات الأدبية الكلاسيكية الجميلة، لأن هذه الروايات ستثري الدراما المصرية وستضيف لها الكثير.
 فتوجد عدة روايات للعظيم إحسان عبد القدوس ونجيب محفوظ وغيرهم ملائمة ومناسبة لوقتنا الحالي.

بصراحة هل هناك عمل فني شعرت بالندم عليه ؟
الحمد لله لا أندم على أي عمل فني قدمته بحياتي وأتعلم دائمًا من أي تجربة أخوضها بغض النظر عن النجاح الذي حققته من خلالها.


وبعد هذه السنوات، هل تغيرت معايير اختيارك للأعمال الفنية ؟
هذا صحيح، فكل فترة ازداد تركيزًا وأصبحت لا أفكر فقط في الدور الذي أقدمه ولكني أهتم بفريق العمل بالكامل وأحب أن اتعاون مع منتج مسئول ومخرج متمكن من أدواته.


 من أقرب صديقة لك بالوسط الفني؟
 هناك أكثر من صديقة لي وعلاقتي طيبة بالجميع ولكن الأقرب لي يسرا وبوسي شلبي والهام شاهين اما باقي الفنانين فتربطني بهم علاقة لطيفة مبنية على الحب والاحترام. ومنهم جارتي سميرة سعيد .

علاقتك بالسوشيال ميديا أصبحت قوية خلال الفترة الأخيرة.. فهل تتابعين كل التعليقات؟
بالطبع وأحب أن اكون على تواصل دائم بالجمهور، لأنني أصبحت متأكدة أن الشباب أصبح يميل لاستخدام السوشيال ميديا وليس التلفزيون.

من الفنانات اللاتي تحبين متابعة أعمالهن؟
هند صبري ومنة شلبي ومنى زكي يعجبوني كثيرًا وأحب مشاهدة أعمالهن.

ما نصيحتك لأي فنانة في بداية مشوارها الفني؟
أقول لها رغم أن مهنة التمثيل ممتعة جدًا، ولكنها صعبة للغاية والاستمرار بها ليس سهلًا ويحتاج بالإضافة إلى الموهبة الحرص الدائم على تثقيف نفسها وحضور ورش تمثيلية وأيضًا مشاهدة كم هائل من الأفلام والمسلسلات.

الكثير من أبناء الفنانين يخوضون مجال التمثيل.. فهل لدى خالد أي ميول فنية ؟
لا خالد ليس لديه أي ميول فنية حتى الآن ولا يفكر في أن يخوض مجال الفن سواء تمثيل أو إنتاج أو إخراج.

من أكثر فنان تشعرين بافتقاده ؟
هذا السؤال مؤلم جدًا لأنني خلال الفترة الماضية شعرت بافتقاد عدد كبير من النجوم منهم عاطف الطيب ومحمد خان ونور الشريف وأحمد زكي ومحمود عبد العزيز وعلي أبو شادي وفاروق الفيشاوي، عملت معهم جميعا وهناك عشرة بيني وبينهم وتعلمت منهم الكثير.

هل راودك شعور الإحباط من قبل ؟
بالطبع عشت فترات مليئة بالإحباط ولكني إنسانة عنيدة ولا استسلم، وأفضل الجلوس وحدي وأعيد ترتيباتي وأولوياتي، فالجلوس بمفردي مفيد للغاية ويشعرني بالراحة ويجعلني اتخلص من هذا الإحباط لأنني أبدا بالتفكير بطريقة إيجابية.

هل هناك روتين يومي تتبعيه للحفاظ على بشرتك؟
ليس هناك أسرار ولكن هناك بعض العادات اليومية مثل تنظيف البشرة بماء الورد وشرب كميات كبيرة من المياه، كما أركز على تناول الخضروات واستعمل الزيوت الطبيعية أيضًا لتنظيف بشرتي.

ما موقفك من عمليات التجميل؟
لا أعارضها وفي نفس الوقت لا أؤيدها بكثرة وأرى إذا كانت الحالة تستدعي ذلك 
أو وجود عيب فلا يوجد أي مانع من إجرائها.

كيف نجحت في الحفاظ على رشاقتك خلال الفترة الماضية؟
بذلت مجهود كبير للغاية لكي أحافظ على وزني وفي نفس الوقت اتمتع بصحة جيدة، فهي معادلة ليست سهلة ولكن للأسف ازمة كورونا جعلتني وجعلت غيري يتناول كميات كبيرة من الطعام ولكني أحاول التخلص من أي وزن زائد من خلال المشي وممارسة الرياضة.

مع التحذير بموجة ثانية من كورونا.. بماذا تنصحين الجمهور ؟
الاهتمام بنوعية الأطعمة التي تقوي المناعة وأيضًا بالنظافة والتعقيم بشكل دائم لمواجهة الفيروس، وربنا يحفظنا كلنا ونخلص من هذا الوباء اللعين في العالم كله.
 

 

 

 

 

 


 

3