تصويت المصريين بالخارج.. «الصعايدة» في الصدارة بالكويت والختام بلوس أنجلوس

أعضاء الجالية المصرية بالكويت أثناء إعداد خطابات التصويت
أعضاء الجالية المصرية بالكويت أثناء إعداد خطابات التصويت

بدأ المصريون بالخارج أمس، إرسال استمارات التصويت الخاصة بانتخابات مجلس النواب بالبريد إلى مقار السفارات، حيث كانت نقطة الانطلاق من نيوزيلندا، وسوف تكون ولاية لوس أنجلوس الأمريكية هي الأخيرة فى إغلاق أبواب استقبال الاستمارات، وذلك لفرق التوقيت،وحرص الكثير من المصريين فى الكويت أمس على توصيل بطاقات التصويت إلى السفارة، حيث لعب أبناء الصعيد الدور الأكبر فى دولة الكويت وحرصوا على المشاركة، كما اختفت كافة مظاهر الاحتفال بالتزامن مع الإجراءات الاحترازية التى تفرضها شتى دول العالم لمكافحة انتشار فيروس كورونا.


وأعلنت نبيلة مكرم،  وزيرة الدولة للهجرة، أن غرفة عمليات الوزارة تتابع خطوة بخطوة مع المصريين بالخارج ارسال استمارات التصويت بالبريد إلى مقار السفارات والبعثات الدبلوماسية، بعد انتهاء يومى 19 و20 أكتوبر، وهما اليومان اللذان حددتهما الهيئة الوطنية للانتخابات، لطباعة بطاقات التصويت للمصريين بالخارج فى المحافظات الـ14 بهذه المرحلة.


وثمنت الوزيرة دور وجهود الهيئة الوطنية للانتخابات فى تسهيل العملية الانتخابية، كما أشادت بدور رموز الجاليات فى الدول العربية والأجنبية فى مساعدة المواطنين فى إرسال استمارات التصويت، ملحقا بها أوراق الهوية والإقامة إلى مقار السفارات والبعثات الدبلوماسية، بعد اختيار من يمثلهم فى نظامى الفردى والقائمة.


وأضافت أن المصريين بالخارج دائما يضربون أروع الأمثلة فى وطنيتهم وولائهم لمصر. وأكدت على ضرورة احتفاظ الناخبين فى الخارج - المقرر تصويتهم فى المرحلة الثانية - بالرقم السرى الذى حصلوا عليه أثناء تسجيلهم مسبقا على موقع الهيئة الوطنية للانتخابات فى الفترة من 27 سبتمبر الماضى وحتى 10 أكتوبر الجاري، وذلك من أجل طباعة بطاقات الاقتراع لهذه المرحلة بسهولة ويسر.


وأهابت مكرم بالمصريين بالخارج الحفاظ على حقهم القانونى والدستورى بالمشاركة فى انتخابات مجلس النواب 2020، والذى خصص 8 مقاعد للمصريين بالخارج.


 من جانبه أكد علاء سليم، أمين عام اتحاد المصريين فى الخارج، أن مكاتب البريد فى الكويت شهدت إقبالا كبيرا من المصريين وخاصة أبناء الصعيد لإيداع اظرف الترشيح وتوصيلها إلى مقر سفارة جمهورية مصر العربية فى منطقة جنوب السرة بدولة الكويت.


وأضاف أن السفارة المصرية حرصت على إعلام أبناء الجالية بكافة المستجدات حول العملية الانتخابية بخلاف طريقة التصويت الصحيحة باستخدام نماذج التصويت من موقع الهيئة الوطنية للانتخابات.


من جانبه دعا السفير المصرى فى ألمانيا خالد جلال، المصريين بالداخل والخارج بالتمسك بحقوقهم الدستورية والإدلاء باصواتهم فى انتخابات مجلس النواب.


وأضاف أنه من المبكر تقييم نسبة المشاركة فى الانتخابات البرلمانية الآن ولن نصل الى التقييم النهائى الا غدا وهواليوم الثالث والأخير لتلقى الاصوات بالبريد السريع حسبما قررت الهيئة العليا للانتخابات.


وأوضح أن الناخبين قاموا بتسجيل انفسهم إلكترونيا فى قاعدة البيانات ولهذا نحن نعلم بشكل تقريبى أعداد الناخبين الذى من المنتظر ارسال اصواتهم بالبريد السريع.


وأضاف أن ألمانيا بها قيود شديدة جدا فى الوقت الحالى بسبب زيادة أعداد انتشار الإصابة بفيروس كورونا وهذا الأمر مزعج ليس بالنسبة للانتخابات فقط ولكن على المستوى الشخصى فهذه الأوقات نواجه ضغوطا كبيرة، فبسبب القيود الاجتماعية المفروضة بسبب جائحه كورونا اصبح الأفراد هنا لا يتزاورون أو يذهبون للمطاعم او الفاعليات حرصا على التباعد الاجتماعى وتخوفا من الوباء وهو ما اثر بالفعل على المناخ العام والحالة المزاجية العامة لدى الافراد وبطبيعة الحال يتأثر المصريون الذين يعيشون فى المانيا بهذه الاوضاع الاستثنائية.


وحول حجم المشاركة فى الانتخابات، أوضح السفير المصرى أنه جرت العادة فى أن قد يكون هناك اعداد مسجلة ولكن فى النهاية يكون اختيار الناخب المشاركة، هواختيار شخصى، كل ما نستطيع ان نفعله نحن ان نناشد الناخب بالتمسك بحقوقه الدستورية.


بدورها بدأت السفارة المصرية بالعاصمة اللبنانية بيروت، فى تلقى بطاقات الاقتراع للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب، عبر البريد من المصريين المقيمين داخل لبنان.


وأوضح ياسر علوى سفير مصر لدى لبنان أن اللجنة الانتخابية بمقر السفارة ستتلقى حتى غد الجمعة، والذى يعد اليوم الأخير لتصويت المصريين فى الخارج، المظاريف المتضمنة بطاقات الاقتراع من الناخبين الذين قاموا بالتسجيل المسبق وطباعة أوراق الاقتراع وإرسالها إلى مقر السفارة عبر البريد وفقا للإرشادات والتعليمات التى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات.


وأشار إلى أن السفارة المصرية ببيروت كانت قد انتهت من كافة الاستعدادات اللازمة لاستقبال بطاقات التصويت، والتى تُسجل فى الكشوف المخصصة عقب مراجعة الأختام والتأكد من صحة تاريخ الإرسال المُثبت على المظروف البريدي، لتبدأ فى نهاية يوم الجمعة عملية فرز أصوات الناخبين وإجراء الإحصاء العددى وإرساله إلى الهيئة الوطنية للانتخابات.

 

 

 

 

 


 

3