تعرف على سبب اختيار 21 أكتوبر ليكون «عيد التفاحة» فى أمريكا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

التفاح من الفاكهة الغنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم، لذا قررت الولايات المتحدة الأمريكية تخصيص يوماً للاحتفال بها. 

تم الاحتفال لأول مرة بـ«عيد التفاحة» في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1962، ومنذ ذلك الحين أصبح هذا اليوم مناسبة سنوية تقيم لها أمريكا الاحتفالات ويحضرها ما يزيد عن 60 ألف مواطن، ثم انتقلت إلى العديد من الدول الغربية.

أقرا أيضا| لصحة أفضل.. فوائد التفاح في إنقاص الوزن

وتحرص الولايات المتحدة الأمريكية في يوم التفاحة على إقامة ما يقرب من 60 معرضاً، لتقام فيه مسابقات الطبخ بالتفاح، وعصائر التفاح، وعرض المصنوعات المحلى بالفتاح.

ويعد هذا المهرجان بمثابة احتفال بتراث مدينة بايفيلد وبحصاد الخريف، وفيه يتم استعراض منتجات عديدة من التفاح ومصانع النبيذ، ويتم عمل جولات بـ 14 بستان، مع عرض موسيقى أثناء الجولات. 
 

ويهدف الاحتفال  بـ«يوم التفاحة» إلى لفت الانتباه لبساتين التفاح، والتعريف بالأصناف المحلية منه، كما إنه بمثابة رسالة لرعاية البساتين، وتشجيع نمو أنواع التفاح الأصلية. 

وعلى الرغم من إنه لم يعرف حتى الآن السبب الرئيسي وراء الاحتفال بعيد «التفاحة» إلا أن البعض أرجعها إلى الاهتمام بالصحة العامة، نظراً لما تقدمه من فوائد عديدة للصحة. 

وقد أوضح الخبراء على موقع «أورجانيك فاكتس» فوائد مذهلة للتفاح تجعلك تواظب على تناوله يوميا.

فهو يساعد على الهضم ويسهل حركة الأمعاء بفضل توافر كمية كبيرة من الألياف الغذائية به، كما أنه يخلص الجسم من الكوليسترول الزائد ويضمن صحة القلب، ويعمل على الوقاية من السرطان وخاصة سرطان الثدي والقولون، بفضل المواد المضادة للأكسدة، وكذلك تقليل السكتات الدماغية بالتناول المنتظم للتفاح.

ويعالج أيضاً فقر الدم كونه مصدر غني بالحديد وتعمل على زيادة خلايا الدم الحمراء في الجسم، فضلاً عن تعزيز نظام المناعة كونه غني بفيتامين c ومضادات الأكسدة والبروتينات التي تعمل على إزالة السموم من الجسم وتحسين الصحة العامة.

 

 

 

 

 


 

3