نهار

زيف الجونة السينمائى!!

عبلة الروينى
عبلة الروينى

يقولون أنهم مشغولون بالفن فقط، لا شأن لهم بالسياسة من قريب أو بعيد...لكنهم حين أرادوا منح تكريمهم، اختاروا فنانا صاحب توجه سياسى فاضح،وصاحب رأى وموقف ونشاط مناصر للصهيونية، حتى عرف (بعاشق الكيان الصهيوني)!!
جيرارد ديبارديو(٧٢ عاما) الذى اختاره مهرجان الجونة السينمائي،للتكريم الرئيسى هذا العام، فى الدورة الرابعة للمهرجان (٣١/٢٣اكتوبر)..وتم الإعلان بالفعل عن حضوره التكريم، ومشاركته حفل الافتتاح!!
جيرارد ديبارديو ممثل فرنسى له حضوره المؤكد وتميزه الفني...لكنه أيضا صريح فى إعلان مناصرته لإسرائيل،الى حد التمثيل والمشاركة فى إنتاج فيلم (يدعو يهود العالم لاكتشاف جذورهم التاريخية فى أرض المعاد)!!
كثير من السينمائيين أعلنوا احتجاجهم ورفضهم تكريم الجونة لديبارديو باعتباره (إهانة لقيم الإنسانية والكرامة) كما عبروا فى بيان اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع، بتوقيع العديد من السينمائيين والمثقفين المصريين...وسبق للسينمائيين المصريين أن رفضوا العام الماضي،تكريم المخرج الفرنسى كلود ليلوش(المناصر لإسرائيل)فى مهرجان القاهرة السينمائي،وبالفعل تم إلغاء دعوة ليلوش وإلغاء تكريمه، استجابة لموقف السينمائيين الغاضب، والتزاما بقرار النقابات الفنية(وكل النقابات المهنية المصرية)برفض كل أشكال التطبيع..
موقف الجونة السينمائى ليس فقط موقفا متناقضا بين ادعاء البعد عن السياسة، وتكريم ممثل متورط سياسيا...لكنه موقف يكشف حجم الزيف والخواء.. فكل شيء مباح، وكل شيء ممكن..المعنى ونقيضه!!..أو هو تفريغ المعانى وتفريغ القيم.. واختصار مهرجانات السينما(ربما اختصار السينما كلها) فى فعل استعراضي..سجادة حمراء وفساتين لامعة وأضواء وكاميرات وإعلانات وتجارة.

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا