قضايا وأفكار

العام الدراسى الجديد

محمد الهوارى
محمد الهوارى

تستعد المدارس والجامعات لاستقبال العام الدراسى الجديد الذى يأتى وسط مخاوف من زيادة الإصابات بفيروس كورونا إلا أن الدولة استعدت بشكل قوى لتطهير جميع الجامعات والمدارس وتنفيذ كل الاحتياطات لحماية أبنائنا من هذه الجائحة إضافة إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة والدراسة الإلكترونية فى بعض الأيام الدراسية.
لاشك أن الأسرة المصرية عليها دور كبير فى حماية أبنائها من الإصابة من خلال اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية ومساعدة المدارس والجامعات بمنع التكدس فى الفصول والمحاضرات لتجنب انتشار الإصابة وتوفير الغذاء الصحى للأبناء لمساعدتهم فى زيادة مقاومة الجسم لهذا الفيروس وتوفير الرعاية الصحية المنزلية إضافة للجان التفتيش المستمرة من وزارة التربية والتعليم على المدارس لمتابعة الحالة الصحية أولا بأول واتخاذ كل الإجراءات الوقائية.. مع ضرورة الالتزام ببدء العام الدراسى بشكل جيد وتوفير المستلزمات الدراسية للتلاميذ والطلاب مع مراعاة الكشف أولا بأول على أعضاء هيئات التدريس والإداريين بالمدارس والجامعات.
أعتقد أن التوسع فى الدراسة الإلكترونية سوف يسمح باستمرار العام الدراسى الجديد بشكل جيد مع أيام الحضور فى المدارس والجامعات بدون تكدس.

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا