حقيقة اكتشاف أول بئر بترول في صحراء جرجا بسوهاج

صورة موضوعية
صورة موضوعية

قام مزارع بدق بئر للمياه لاستصلاح أرضه الصحراوية بقرية بيت داود مركز جرجا بالقرب من مطار سوهاج الدولى، قبل أن يفاجئ باندفاع المياه بقوة بارتفاع 5 أمتار ثم تلاشت المياه وظهر دخان كثيف تحول إلى ألسنة لهب شديدة.

وتلقى اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج، بلاغًا بالواقعة وانتقلت سيارات الإطفاء إلى موقع اللهب وفشلت قوات الحماية المدنية برئاسة العميد حسام المصري في إخماد النيران وظلت مشتعلة لعدة ساعات تجميع على إثرها المئات من الأهالي.

ودلت تحريات اللواء عبدالحنيد ابوموسي مدير المباحث أن صاحب الأرض قام بحفرها تمهيدا لاستصلاح مساحة أرض 500 فدان، حيث فوجىء بتدفق المياه بصورة قوية بارتفاع عدة أمتار ثم هدأ التدفق وتوقفت المياه، وظهرت أدخنة من فوهة ماسورة البئر ثم تحولت إلى ألسنة لهب عالية.

وأخطرت شركة الغاز ومسؤولي قطاع البترول بسوهاج وأسيوط، وتم عمل كردون للموقع ولجأت قوات الحماية المدنية إلى استخدام لودر لدفن البئر وإخماد النيران، كما تبين أن خط الغاز المار بالمنطقة يبعد حوالي 2 كيلو متر عن البئر المشتعل.

فيما أكد بعض شهود العيان أن هذه الأرض تخص إحدى الجمعيات وتم بيع هذه المساحات للمزارع الذي قام بدق البئر تمهيدًا لاستصلاحها والتي تم ردم البئر لإخماد النيران.

ويجري مسؤولو البترول أبحاثهم حول مصدر اشتعال النيران، حيث أكد أحد المسؤلين أنه يرجح أن يكون اكتشاف بترولي مهم سيحول المنطقة بأكملها إلى منطقة بترولية.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا