اليوم.. البيئة تطلق «ECO EGYPT» لدعم المحميات الطبيعية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

تطلق وزارة البيئة، اليوم الجمعة حملتها الترويجية الأولى ECO EGYPT بالتعاون مع وزارتي السياحة والآثار والدولة للإعلام، لدعم السياحة البيئية والمحميات الطبيعية ورفع الوعي البيئي لدى المواطنين من قلب محمية رأس محمد بمدينة شرم الشيخ، والذي يتزامن مع يوم السياحة العالمي.

 يأتي ذلك بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار والطيار محمد منار وزير الطيران المدني  وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام و بمصاحبة اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والسفير بدر عبد العاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية و30 سفيرا من سفراء الدول الأجنبية بمصر.

وزيرة البيئة 

وأكدت الدكتورة ياسمين أن الحملة تأتي ضمن استراتيجية وزارة البيئة لتطوير المحميات، و أن ملف المحميات الطبيعية يحظى باهتمام ودعم القيادة السياسية لأهميتها وبالتالى يتم تطويرها وإدارتها وفق النظم العالمية الحديثة للحفاظ عليها وتعظيم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وصون ما تزخر به مصر من تنوع بيولوجي، مما يفتح الأبواب أمام القطاع الخاص للاستثمار فى مجال السياحة البيئية بالمحميات والتي تعد نقلة نوعية تم دراستها في أسلوب إدارة المحميات، وجذب السياح وتشجيع المواطنين على زيارتها والتعرف على الثقافات المختلفة للسكان المحليين بما يعد دعما لقطاع السياحة وتعزيز صناعة السياحة البيئية.
  
وأضافت الوزيرة أن الحملة تأتي ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر" لرفع الوعي البيئي ، وتقدم نموذج حقيقى للتنمية المستدامة حيث أنها تضع فى الاعتبار الأبعاد البيئية والاقتصادية والاجتماعية والصحية للسياحة البيئية بالترويج لها لإنعاش الاقتصاد الوطني، خاصة  في ظل تداعيات جائحة كورونا، من خلال تعظيم الاستخدام المستدام للمحميات الطبيعية ورفع الوعي بأهميتها وأهمية المشاركة فى حمايتها، ودمج المجتمع المحلى فى ذلك بتدريبه وتطوير  أساليبه فى الترويج لمنتجاته الثقافية وحرفه اليدوية المتميزة مع الحفاظ على الهوية الثقافية و التراثية والبيئية لمحميات، وذلك بالتعاون مع الشباب والقطاع الخاص والمجتمع المدنى.

وأضافت فؤاد أن الحملة ستستمر لمدة عامين تستهدف فيهما الترويج للسياحة البيئية بمصر من خلال انشاء موقع  الكترونى وعدد من منصات التواصل الإجتماعي، بالإضافة إلى إعداد مطبوعات لاستعراض ثروات مصر بالمحميات الطبيعية بما تشمله من مناظر طبيعية خلابة وحيوانات و طيور وغطاء نباتى فريد، وتتضمن الحملة الترويج لعدد ١٣ محمية طبيعية.

محافظ جنوب سيناء 
من جانبه صرح اللواء خالد فودة ، محافظ جنوب سيناء، أن انطلاق الحملة يعد مؤشرا جديدا لتقدم مصر نحو الاتجاه الصحيح بتكامل السياسات التي من شأنها الحفاظ على طبيعتها والأخذ بأسباب التحضر والرقى، معربا عن تقديره لجهود وزارتى البيئة والسياحة والآثار في ترجمة مفردات مؤتمر التنوع البيولوجى عام 2018 الذي أعلن محمية رأس محمد ضمن القائمة الخضراء .

أشار محافظ جنوب سيناء إلى أن جهود وزارة البيئة، في تنفيذ مشروعات تشمل تطوير 13 محمية من إجمالى 30 محمية في مختلف ربوع مصر، وشملت المشروعات تحسين البيئة التحتية والخدمات المقدمة للزائرين، وإنشاء مراكز لاستقبالهم في محميات رأس محمد والفيوم، وعقد ورش عمل لتدريب الأهالى على أنشطة للإنتاج الثقافى والحرف اليدوية مرتبطة بالمحميات بالتعاون مع الشباب والقطاعين الخاص والمدنى، مما أدى إلى تضاعف دخل سكان كل من محميات الفيوم ووادى الجمال بنسب تراوحت بين 126و460% خلال عام .

مطار شرم الشيخ 

قام الحضور أمس الخميس بصحبة الطيار محمد منار وزير الطيران المدني والدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام والطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران، بجولة موسعة بمطار شرم الشيخ الدولى يرافقهم 30 من سفراء الدول الأجنبية للتعرف على الإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية المطبقة بالمطار للحد من فيروس كورونا المستجد.

تأتى هذه الزيارة فى إطار تضافر الجهود والتنسيق الفعال بين وزارات الحكومة من أجل تنشيط وزيادة حركة السياحة والسفر إلى المناطق السياحية بمصر ودفع عجلة الإنتاج وتنمية الإقتصاد القومى المصرى تماشيًا مع رؤية مصر المستقبلية 2030.

فى بداية الجولة قام وزير الطيران والوزراء والسفراء بتفقد صالات السفر والوصول ومنظومة الكاميرات الحرارية وكاونترات الجوازات، ومنطقة سيور الحقائب وصالة كبار الزوار، وكذا الإطمئنان على معايير السلامة الصحية وإجراءات الحجر الصحى والتباعد الإجتماعى المطبقة بالمطار للحد من انتشار فيروس كورونا من أجل الحفاظ على سلامة وصحة زائرى مصر.
 
وزير الطيران 

وأكد الطيار محمد منار وزير الطيران، أن الدولة المصرية تقوم بتقديم كافة سبل الدعم لقطاعى السياحة والطيران كونهم إحدى الركائز الهامة للتنمية الإقتصادية، فضلًا عن جهود الدولة لإستعادة الحركة الجوية وعودتها بشكل منتظم، مشيرًا إلي أن وزارة الطيران تقدم العديد من التخفيضات لجميع شركات الطيران المصرية والأجنبية بمطارات كل من محافظة البحر الأحمر وجنوب سيناء ومرسي مطروح والتي تبلغ 50 % على رسوم الهبوط والإيواء و20 % على الخدمات الأرضية والعديد من التسهيلات والخدمات المقدمة بالمطارات، كما تشارك فى جميع المبادرات التى تساهم فى تشجيع الحركة السياحية الوافدة وذلك بالتنسيق مع وزارة السياحة والاثار.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا