غسيل أموال وتهرب ضريبي.. تهم خطيرة تلاحق المقاول الهارب بإسبانيا

المقاول الهارب محمد علي
المقاول الهارب محمد علي

ذكرت وسائل إعلام إسبانية بأن المقاول الهارب محمد علي يواجه عدد من التهم الخطيرة المُتعلقة بغسيل الأموال والتهرب الضريبي.

وبحسب ما نقلته قناة سكاي نيوز الإخبارية فإن المقال الهارب تمكن من تهريب كمية كبيرة من الأموال بعملات مختلفة من مصر إلى إسبانيا، والتي استخدمها في تجديد شاليه يمتلكه في إسبانيا دون أن يدفع ضريبة مبيعات الخاصة به.

وأضافت أن السلطات الإسبانية تلقت في فبراير 2019  بلاغا يفيد بأن محمد علي تمكن من تهريب 650 ألف يورو لإسبانيا،عبر 3 حقائب في الفترة ما بين شهر ديسمبر عام 2018 إلى أوائل عام 2019، لافتة إلى أن تلك المعلومات تقدم بها أحد الشهود على عملية تسليم الأموال والتي تمت باستخدام إحدى السيارات الفارهة في منطقة سانتا كولوما دي غرامينيت بمدينة برشلونة.

وأشارت سكاي نيوز إلى أن المرحلة الأولى من عملية تجديد الشاليه الخاص بمحمد علي بلغت 93984 يورو وتمت عن طريق شركة ميدريرفور، بينما بلغت تكلفة المرحلة الثانية من تجديد الشاليه 1.28 مليون يورو ونفذها مكتب ألونصو بابلاجير الهندسي.

وتقوم السلطات في إسبانيا بالتحقيق في الوقائع المنسوبة إلى المقاول الهارب وحقيقة إدخاله تلك الأموال إلى البلاد بطرق غير شرعية بالإضافة إلى تهم التهرب الضريبي.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا