وزير خارجية ألمانيا يدخل حجرا صحيا بعد إصابة أحد مرافقيه بفيروس كورونا

وزير الخارجية الألماني
وزير الخارجية الألماني

دخل وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، حجرا صحيا بسبب اكتشاف إصابة أحد مرافقيه الشخصيين بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنته متحدثة باسم الوزراة اليوم الأربعاء.

وقالت المتحدثة إن أول اختبار "كوفيد-19" أجري للوزير فى وقت سابق اليوم جاءت نتيجته سلبية، مضيفة أن جميع الأشخاص الآخرين الذين يحتمل أن يكونوا قد تأثروا سيتم الاتصال بهم على الفور، دون أن تدلي بمزيد من المعلومات عن حالة الإصابة المكتشفة بين مرافقي ماس، بحسب ما أوردته صحيفة "دي فيلت" الألمانية في نسختها الإلكترونية.

وأوضحت في بيان إن "وزارة الخارجية تعمل مع سلطات الصحة العامة لتحديد ما إذا كان هناك المزيد من الأشخاص المتضررين وما إذا كانت هناك ضرورة لاتخاذ إجراءات أخرى".

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يتضح على الفور إلى متى سيبقى ماس في الحجر الصحي وإلى أي مدى سيتأثر عمله، حيث سيلغي زيارة مقررة إلى الأردن، كان سيجتمع خلالها بنظرائه الفرنسي والمصري والأردني.

وسبق أن دخلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حجرا صحيا لمدة أسبوعين في مارس الماضي بعد أن خالطت طبيبا ثبتت إصابته بفيروس كورونا، وباشرت مهامها من المنزل.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا