طرفا اتفاق السلام بالسودان يناقشان ورقته النهائية بحضور الوساطة

الدكتور ضيو مطوك مقرر لجنة الوساطة
الدكتور ضيو مطوك مقرر لجنة الوساطة

 عقد وفدا الحكومة السودانية والجبهة الثورية، اجتماعا اليوم الأربعاء في الخرطوم، بحضور فريق الوساطة من دولة جنوب السودان، تم خلاله مناقشة الورقة النهائية للاتفاق، المقرر توقيعه في 3 أكتوبر المقبل.

وقال الدكتور ضيو مطوك مقرر لجنة الوساطة من دولة جنوب السودان، في تصريح له، إن الاجتماع استعرض الورقة النهائية لإتفاق السلام للأطراف الموجودة بالخرطوم والمتمثلة في حكومة السودان و"الجبهة الثورية"، لافتا إلى أنه من المتوقع عرض هذه الورقة على الأطراف غير الموجودة بالخرطوم، خاصة على "حركة تحرير السودان" بقيادة مني اركو مناوي وبعض الحركات الأخرى الموجودة في جوبا.

وأضاف أن الورقة تعكس الشكل النهائي للاتفاق الذي سيتم التوقيع عليه في 3 أكتوبر المقبل، موضحا أن الاجتماع ناقش أيضا ترتيبات مراسم الاحتفال بالتوقيع النهائي على اتفاق السلام.

وأوضح أن الوساطة قررت تشكيل لجنة لتوحيد الرؤى بشأن المشاركة في مراسم توقيع اتفاق السلام، مشيرا إلى أن الغرض من الاجتماع، الذي عقد اليوم، هو إطلاع الأطراف على الشكل النهائي للإتفاق، الذي يحوي ستة مسارات، الأمر الذي يستدعي تضمينها في اتفاق واحد وشامل.

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا