مبروك عطية: سماع الزوجين لغيرهما يفسد العلاقة بينهما

الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي
الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي

قال الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي، إن الرجل أو المرأة لا ينبغي عليهما أن يسمعا لغيرهما، لأن هذا يفسد العلاقات ويهدم الأسر المستقرة، منوها أن الأصل في الدين البينة وعدم وجود الشك لما يحدثه من ريبة وفتنة.

وأضاف "عطية"، في لقائه على فضائية "إم بي سي مصر"، أن الرسول الكريم أوصى المسافر بتعجيل الرجوع لأهله بعد زوال سبب السفر.

ولفت إلى أنه في زمن عمر بن الخطاب ذهب 4 للشهادة على واقعة زنا، فعاد منهم أحدهم، فقام سيدنا عمر بجلد الثلاثة الباقين لأنه لابد من شهود 4 عدول وإلا يقام عليهم حد القذف.

وذكر أن الرجل التقي صاحب الدين لو ذهب للقاضي للشهادة على واقعة اثنين في الزنا، فسيطلب منه القاضي شرعا وقانونا بثلاثة شهود آخرين وإن لم يأت بهم فسيحاسبه على ذلك لأنه لم يثبت صحة ما يقوله.
 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا