انقسامات «حادة» داخل التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية بسبب كرسي «المرشد»

قادة الجماعة الإرهابية
قادة الجماعة الإرهابية

اشتعل الصراع بين أعضاء التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية، بعد إلقاء القبض على القائم بأعمال المرشد العام محمود عزت، وتواجد المرشد الحالي محمد بديع في السجن بتهم تتعلق بالإرهاب .

وأكدت مصادر مطلعة أن هناك صراع داخل التنظيم على اختيار إبراهيم منير أو محمود حسين مرشدًا عامًا للجماعة، واحتدام الصراع بين المتنافسين على منصب المرشد .

وأضافت المصادر أن جبهة محمد كمال «الكماليون» التي تشرف على العمل النوعي بالتنظيم «العمليات الإرهابية»، ترفض تولي إبراهيم منير منصب المرشد العام للجماعة، وطالبت جبهة محمد كمال، أعضاء مجلس شورى الجماعة المتواجدين في الخارج بإجراء انتخابات تنظيمية وتعديل اللائحة وتعيين مكتب إرشاد في الخارج .
 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا