في اليوم العالمي للزهايمر.. 5 أسباب وراء خطر الإصابة

في اليوم العالمي للزهايمر.. 5 أسباب وراء خطر الإصابة
في اليوم العالمي للزهايمر.. 5 أسباب وراء خطر الإصابة

يعتقد الباحثون عدم وجود سبب واحد لمرض الزهايمر، وأنه يتطور بسبب عدة عوامل، منها الوراثة ونمط الحياة والبيئة، كما حددوا العوامل التي تزيد من خطر الإصابة، في حين أن بعضها لا يمكن تغييره والتي أوضحها Alzheimer's Association في الآتي:

السن
أكبر عامل خطر معروف للإصابة بمرض الزهايمر وأنواع الخرف الأخرى هو التقدم في العمر، ويبلغ عمر معظم المصابين بهذا المرض 65 عامًا أو أكبر، ويتضاعف خطر الإصابة بمرض الزهايمر كل خمس سنوات، أما بعد سن 85 عامًا يصل الخطر إلى ما يقرب من الثلث.

تاريخ العائلة

الأشخاص الذين لديهم والد أو أخ أو أخت مصاب بمرض الزهايمر هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض، ويزداد الخطر إذا كان أكثر من فرد من العائلة مصابًا بالمرض

علم الوراثة

يقول العلماء إن من بين الجينات متورطة في مرض الزهايمر، فئتان تؤثران على إصابة الشخص أولها الجينات الخطرة والجينات الحتمية، وتم العثور على جينات الزهايمر في كلتا الفئتين، وتشير التقديرات إلى أن أقل من 1٪ من حالات مرض الزهايمر سببها الجينات الحتمية أي الجينات التي تسبب المرض

إصابات الرأس

 هناك صلة بين إصابة الرأس وخطر الإصابة بالخرف في المستقبل، لذا يجب حماية الرأس عن طريق ربط حزام الأمان وارتداء الخوذة عند المشاركة في الرياضة أو عند ركوب الدراجات البخارية.

صحة القلب

أقوى الأدلة تربط صحة الدماغ بصحة القلب، لأن الدماغ يتغذى من خلال واحدة من أغنى شبكات الأوعية الدموية في الجسم، والقلب مسئول عن ضخ الدم عبر هذه الأوعية الدموية إلى الدماغ.

يبدو أن خطر الإصابة بمرض الزهايمر يزداد بسبب العديد من الحالات التي تتلف القلب والأوعية الدموية، وتشمل أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول. لذا يجب استشارة الطبيب دوما.
 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا