لماذا لا يتم تطبيق التصويت الإلكتروني؟

انتخابات الشيوخ
انتخابات الشيوخ

خبراء أمن المعلومات: الدولة لديها الإمكانيات والكفاءات البشرية لضمان نجاح العملية الانتخابية على الإنترنت


لم يعد غريبا على الدولة المصرية فى هذا الوقت أن تفكر فى الاتجاه إلى التصويت الإلكترونى الذى اتجهت إليه العديد من الدول خلال السنوات الماضية، ففى ظل التحول الرقمى الذى تنتهجه الدولة خلال تلك الفترة يمكن تطبيق التجربة مع وضع محددات لها تضمن توفير عوامل النجاح لما تتميز به من إيجابيات مثل توفير طباعة الاوراق الانتخابية وتأمين اللجان وزيادة عدد الناخبين، إلا أنه فى الوقت نفسه يبرز عدد من السلبيات على رأسها التخوف من التلاعب فى نتيجة العملية الانتخابية.


فى البداية أكد أشرف صلاح الدين عضو مجلس إدارة غرفة تكنولوجيا المعلومات على أهمية التحول التكنولوجى وإجراء الانتخابات بالكامل «أون لاين» عن طريق التصويت الالكترونى، مثل الكثير من الدول التى تم إجراء الانتخابات فيها عن طريق الإنترنت، وفى ظل التحول الرقمى الذى تسعى له الكثير من الإدارات داخل الدولة، موضحا أنه يمكن تطبيق هذه التجربة بسهولة خلال الانتخابات المقبلة، باستخدام نظام مضبوط ومحكم على شبكة الانترنت ومؤمن بالعديد من الطرق التقنية، وذلك سيوفر على الدولة العديد التكاليف وايضا يسهل عملية التصويت على الناخبين، وقال صلاح الدين إن الأهم فى تطبيق هذه التجربة إرادة الدولة لتنفيذها، مشيرا إلى  انه يمكن ضمان عدم التلاعب بالأصوات عن طريق ربط بطاقة الرقم القومى مع رقم الهاتف المحمول.


فيما أكد عمرو فاروق خبير أمن المعلومات أنه لإتمام العملية الانتخابية عن طريق التصويت الإلكترونى، لابد للدولة من التغلب على أكثر من تحد الأول إيجاد طريقة تحديد للهوية الرقمية لكل مواطن، بمعنى ان يتم تعريف المواطن بطريقة رقمية ليتمكن من الادلاء بصوته فى العملية الانتخابية، وذلك يحتاج الى بنية تحتية كاملة ومراكز بيانات حتى يتمكن كل مواطن من تعريف نفسه بطريقة رقمية، الثانى وضع آلية للدمج بين طريقة التصويت الانتخابية سواء إليكترونية أو يدوية عن طريق التوجه الى اللجان ومنح الناخب حرية الاختيار فى الطريقة التى يريد التصويت بها، ولابد من تسجيل تلك الطريقة إلى الجهات المعنية بالانتخابات، حتى إذا أراد الإدلاء بصوته بالطريقة الإليكترونية يتم رفع اسمه من كشوف الناخبين الورقية لضمان عدم تصويته مرتين وشدد فاروق على ضرورة ربط الهوية الرقمية للمواطن بالنطاق الجغرافى التابع له، حتى يستطيع انتخاب المرشح الخاص بدائرته فقط ولا يحدث أى تدخلات مع ضرورة إيجاد وسيلة حقيقية تضمن نزاهة الانتخابات حتى إذا شكك أحد المرشحين فى العملية الانتخابية عن طريق التصويت الاليكترونى يكون هناك قواعد وقوانين واضحة تؤكد نزاهة العملية الالكترونية،  وأضاف فاروق أنه لابد من اختيار آلية واضحة منظمة لتلك العملية، ويتم حساب التفاصيل الفنية ووضع قواعد محددة لاداء العملية الانتخابية عن طريقة شبكة الانترنت، ولابد لكل ذلك ان يتم وفقا لغطاء تشريعى واضح يؤمن العملية الانتخابية عن طريق التصويت الإلكترونى مع تأمين تلك العملية على أعلى مستوى ضد القرصنة بتشكيل لجان فنية تتمكن من وضع نظام واضح يستطيع تأمين تلك العملية من أى تأثيرات.
 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا