في اليوم العالمي للشباب.. « الخولي» لجأ لفضاء الإنترنت وكتبت عنه الأمم المتحدة

في اليوم العالمي للشباب.. "محمد الخولي" لجأ لفضاء الأنترنت وكتبت عنه الأمم المتحدة
في اليوم العالمي للشباب.. "محمد الخولي" لجأ لفضاء الأنترنت وكتبت عنه الأمم المتحدة

يحتفل العالم سنويا باليوم العالمي للشباب في 12 أغسطس، وتعرض "بوابة أخبار اليوم" نموذج لشاب مصري متميز في السطور التالية:

محمد الخولي طبيب بشري بمستشفى باب الشعرية الجامعي، يبلغ من العمر 25 عام، يعتبر نموذج يحتذي به كل الشباب، استطاع بمجهوداته أن يصبح مسئولا للاتصال لدى Y-PEER Egypt، ومدير برنامج الصحة بمؤسسة الشهاب للتنمية الشاملة، ومقدم برنامج PEER cast، الذي تم تصنيفه كأحد أهم البرامج المؤثرة لمحاربة كوفيد-١٩ عالميا بواسطة الأمم المتحدة، مما جعل دكتور محمد أكثر الشباب تأثيراً في العالم علاوة على ذلك.

وبصفة "الخولي"، محترفًا في تنمية المجتمع مع نجاحات مثبتة في مجال الشباب والتنمية الإنسانية، كان منسقًا ميدانيًا سابقًا للعمل الإنساني في صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر.

استطلع محمد التصدي لجائحة كوفيد-19 عبر رفع مستوى وعي الشباب إزاء الفيروس في مصر، التي تشكل فئة الشباب فيها 60% من عدد السكان.  

وقال محمد في حوار مع الأمم المتحدة: "الشباب أحد أهم الفئات التي نستهدف الوصول إليها في المعركة ضد كوفيد-19"، وتتطلب هذه المعركة جهدا من نوع خاص لمخاطبة هؤلاء الشباب، لذلك قدم محمد برنامج "بيركاست" أو PEERCAST وهو برنامج من الشباب إلى الشباب يبث عبر الإنترنت، يأمل من خلاله فتح نافذة جديدة لرفع الوعي في أوساط أقرانه من الشباب حول القضايا السكانية.

وأكد محمد - وهو عضو في شبكة تثقيف الأقران Y-Peer - أن البرنامج في موسمه الأول يستعرض مقابلات مع خبراء من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والسكان في مصر، وتهدف إلى نشر المعلومات الصحيحة وتصحيح المفاهيم المغلوطة ومواجهة الشائعات حول الفيروس.

ومع بداية انتشار كوفيد-19، وبينما كان محمد وزملاؤه يعكفون على تحضير البرنامج، الذي يدعمه صندوق الأمم المتحدة للسكان، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، ظهرت صعوبات تتعلق بإشراك الجمهور بطريقة تفاعلية.

لكن استطاع محمد بلورة الكثير من الأفكار، والتي كانت من بينها تحدي تفاعلي لغسل اليدين من خلال مقاطع مصوّرة وصور ومواد بتنسيق الملفات الرسومية GIF والرسوم المتحركة، كل ذلك بهدف نشر الوعي حول الإجراءات الوقائية ضد كوفيد-19.

لم يتوقف الخولي عند هذا الحد، بل أنشأ مبادرة جديدة تحت عنوان "مع بعض"، بهدف دعم الصحة النفسية للشباب، وتعتبر هذه المبادرة ثمرة تعاون بين شبكة تثقيف الأقران Y-Peer في مصر وثلاث من المنظمات الطلابية الرائدة في البلاد: "الاتحاد الدولي لجمعيات طلاب الطب، الاتحاد المصري لطلاب الصيدلة والجمعية العلمية لطلاب طب الأسنان". كما أنشأ الطلاب مسابقة (عباقرة Y-Peer)، وهي سلسلة من الحلقات على موقع يوتيوب، يختبر من خلالها المتطوعون معلوماتهم العامة حول كوفيد-19، وقضايا الصحة الجنسية والحقوق الإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعية، والفنون والرياضة والعلوم.

وقال محمد أيضا للأمم المتحدة: "إن نشر الوعي بين الشباب ليس أمرا مقصورا على التعامل مع الوضع الحالي فحسب، وإنما هو محاولة لإعداد هذا الجيل للتعامل مع حالات الطوارئ المختلفة، فشباب اليوم هم صنّاع القرار في المستقبل".

ومن ناحية أخرى، يساهم محمد في حملة #YouthAgainstCovid العالمية التي يقودها صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع منصة "بريزي" وتهدف إلى تمكين الشباب بالمعلومات الرسمية الدقيقة ورسائل التوعية التي تصدرها منظمة الصحة العالمية، باستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية.

وأشار محمد الخولي في تصريحات خاصة لـ"بوابة أخبار اليوم"، إلى أنه سوف يتم إنتاج موسم ثاني من برنامج PEERCAST ليتحدث عن قضايا العنف ضد المرأة خاصة زواج الأطفال وختان الإناث، كما تم تصميم موقع إلكتروني لبرنامج PEERCAST وسيتم إتاحة استخدامه قريبا جدا.

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا