ضبط ألف و200 كيلو أسماك غير صالحة للاستهلاك بالفيوم

 أسماك غير صالحة للاستهلاك بالفيوم
أسماك غير صالحة للاستهلاك بالفيوم

 
أعلنت محافظة الفيوم عن ضبط 1200 كيلو جرام من الأسماك غير صالحة للاستهلاك الآدمي، و30 كجم من اللحوم مذبوحة خارج المجازر الحكومية وتحمل أختاماً مزورة، وذلك خلال حملات مشتركة أمس لمديرية الطب البيطري بالتنسيق مع الرقابة التموينية ومباحث التموين.

قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن تلك الحملات تأتي تنفيذاً لتوجيهات الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، بتكثيف الحملات الرقابية على الأسواق والطرق العامة ومحال الجزارة ومنافذ بيع اللحوم للتأكد من مطابقة المعروض من السلع الغذائية واللحوم للاشتراطات الصحية، حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين ووقايتهم من الأمراض. 

وأضاف، أن مديرية الطب البيطري بالتنسيق مع مباحث التموين، تمكنت من ضبط سيارة ربع نقل بكمين كوم أوشيم على طريق القاهرة / الفيوم، تحمل 1200 كجم من أسماك "البورى" صغير الحجم محملة داخل 48 حاوية بلاستيكية، تحوى كل منها 25 كجم من "البساريا"، مغطاة بشمع بلاستيكي مخالف لطريقة نقل وحفظ الأسماك، لافتاً أنه بعد الفحص بمعرفة مديرية الطب البيطرى، تبين وجود تغير فى اللون، وتهتك فى أنسجة الأسماك المضبوطة، وتغيير كامل فى القوام إلى القوام غير المتماسك، مع انبعاث رائحة كريهة منها، دليل عدم صلاحيتها، مشيراً الى اتخاذ الاجراءات القانونية.

وكشف المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم عن شن مديرية الطب البيطري، بالتعاون مع إدارة الرقابة التموينية بمديرية تموين الفيوم، حملة للمرور على عدد من محال الجزارة بمركز سنورس، أسفرت الحملة من ضبط 30 كجم لحم بقري مذبوح خارج المجازر الحكومية وتحمل أختاماً مزورة، بأحد محال الجزارة بشارع الراضي بسنورس، كما أن بها تغيراً فى اللون إلى اللون الداكن، وقوامها غير متماسك، وتنبعث منها رائحة كريهة دليل على عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، مشيراً إلى أنه تم التحفظ على المضبوطات واتخاذ الإجراءات القانونية.
 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا