خبير اقتصادي: مشروع تفريعة قناة السويس أحد أهم مصادر النقد الأجنبي

الدكتور بلال شعيب الخبير الاقتصادي
الدكتور بلال شعيب الخبير الاقتصادي

قال الدكتور بلال شعيب، الخبير الاقتصادي، إن الممر المائي لقناة السويس له أبعاد اقتصادية، خاصة باقتصاديات المشروع، وقمنا بتزويد حجم الممر المائي الخاص بها، وبالتالى هناك سهولة في عبور السفن، وهذا يزود القدرة الاستيعابية للقناة، مما أدى إلى تقليل ساعات انتظار السفن لـ3 ساعات بدلا من 8 ساعات فى الماضي.

وأضاف "شعيب"، خلال مداخلة هاتفية ، ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي ،والمذاع عبر القناة الأولى المصرية، أنه ، أن مشروع تفريعة قناة السويس يمثل أحد أهم مصادر النقد الأجنبي، حيث أن للقناة موارد كثيرة أهمها التصدير، فمن الممكن استخدام القناة كمركز تجاري ولوجيستى عالمي، وبالتالي يمكن أن يدعم من القدرات التصديرية للبلاد، مؤكدًا أن معدل البطالة انخفض في الفترة الأخيرة ووصل إلى أقل 6%، وهو أدنى معدل وصلنا له خلال 30 عامًا.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن إيرادت قناة السويس العام الماضي حققت 5.7 مليار دولار، وممكن أن نعظم الاستفادة من القناة، فيمكن أن يكون هناك ايرادات غير مباشرة عن طريق ربط المناطق اللوجيستية بالمناطق الصناعية المصرية، قائلاً: “مصر تمتك العديد من المدن الصناعية سواء كان في العاشر أو بورسعيد أوغيرها”.

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا