خاص| كيف بدأت قصة انضمام رياض محرز لمنتخب الجزائر؟.. سرار يجيب

حمزة سرار ورياض محرز
حمزة سرار ورياض محرز

حمزة سرار.. اسم لمدرب جزائري شاب استطاع الوصول إلى القيادة الفنية لفريق شباب نادي تشارلتون أتلتيك المنافس في الدوري الإنجليزي وهي التجربة الأولى لمدرب جزائري في هذا المستوى الاحترافي.

سرار كان شاهدًا على الخطوات الأولى لانضمام رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، لصفوف منتخب الجزائر، ويروي التفاصيل لـ"بوابة أخبار اليوم".

قال سرار :"في أغسطس من العام 2012 كنا في معسكر لمنتخب الجزائر تحت 20 سنة بفرنسا، وكانت لنا 3 مباريات ودية الأولى أمام باريس سان جيرمان تحت 20 سنة، والثانية مع تروا في الدرجة الأولى، والثالثة لعبناها ضد لوهافر".

وأضاف مدرب تشارلتون أتلتيك الإنجليزي تحت 23 سنة :"وجدت ثنائي جزائري في فريق لوهافر أمامنا وهما مسلوب لاعب خط الوسط، ومحرز الذي كنت أظنه مغربيًا، وقدم مباراة رائعة، فقلت لجان مارك وهو مدرب سابق للوهافر، ياريت كان محرز جزائري كنا استعنا به في المنتخب.. فصدمني حين أكد أنه جزائري ولكن سنه يفوق 20 سنة".

وتابع سرار :"عقب المباراة تحدثت مع الثنائي مسلوب ومحرز للدخول لغرفة خلع ملابس منتخب الجزائر لتحفيز اللاعبين، وسألته متى ستلعب مع منتخب الجزائر؟ فرد محرز هذا حلمي الكبير ولكن عندما يحين الوقت".

واستطرد :"بعد العودة للجزائر، تحدثت مع الأمين العام للاتحاد الجزائري، وقلت له هناك لاعب مميز في لوهافر واسمه رياض محرز يجب أن تتبعوه لضمه، فكتب اسمه على ورقه أمامه، وأكد لي وضعه في خطة التواصل لضمه".

واختتم سرار :"لا أعرف إن كنت سببًا في ضم محرز من خلال هذه الخطوة أم أنهم انتظروا حتى تألق مع ليستر سيتي، ولكن في النهاية هو الآن في منتخب الجزائر".
 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا