ننشر تفاصيل سرقة مصنع بالقليوبية ومقتل الخفير

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشفت الأجهزة الأمنية، ملابسات واقعة سرقة أحد المصانع بالقليوبية ومقتل خفير وإصابة آخر وضبط مرتكبى الواقعة.

تبلغ لقسم شرطة العبور بمديرية أمن القليوبية من مالك مصنع معادن، بالمنطقة الصناعية الأولى بدائرة القسم، بإكتشافه وجود جثة الخفير المعين لحراسة المصنع، مقيم بأسيوط، داخل غرفة بجوار البوابة الرئيسية للمصنع موثوق اليدين والقدمين وبها كسور، وكذا عثوره على (خفير آخر، مقيم بسوهاج) بغرفة أُخرى مصاب بجروح وسرقة بعض المعدات الخاصة بالمصنع ومتعلقات الخفيرين.

تم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع الأمن العام توصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة3 أشخاص، مقيمين بالشرقية، لأحدهم معلومات جنائية.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية أسفرت عن ضبطهم، وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكابهم الواقعة، وقرر أحدهم بأنه نظراً لسابقة قيامه بأعمال صيانة داخل المصنع وعلمه بمنافذه ومواعيد عمل الخفراء المعينين لحراسته، عقد العزم على سرقة بعض المعدات من داخله، وفى سبيل ذلك إستعان بباقى المتهمين، وقاموا بإستقلال سيارة ربع نقل قيادة أحدهم، تمكن أحدهم من دخول المصنع من خلال تسلق سوره الخلفى ودلف للغرفة الأولى وبحوزته مطرقة حديدية (عُثر عليها داخل المصنع) وتعدى على الخفير الأول بالضرب محدثاً إصابته التى أودت بحياته وإستولى على هاتفه المحمول ثم دلف للغرفة الثانية وتعدى على الخفير الثانى بالضرب محدثاً إصابته وقام بإيثاقه وإستولى على هاتفه المحمول وجهاز لاب توب , وعقب ذلك قام بالإستيلاء على بعض المعدات وتحميلها على السيارة وإستقلها صحبة المتهمان الآخران وهربوا.

بمواجهة المتهمان الأخران بما جاء بإعترفات الأول أيداها، وتم بإرشادهم ضبط 2 هاتف محمول، جهاز لاب توب "خاصين بالمجنى عليهما"، ماكينة لحام، صاروخ تقطيع حديد، ولسيارة المستخدمة فى إرتكاب الواقعة ملك شقيق السائق. 
 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا