مرصد الأزهر يثمّن قرار محكمة روما اعتبار القدس عاصمة لدولة فلسطين

 القدس
القدس

ثمّن مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، قرار محكمة روما أمس الخميس، الذي أقرّ بأن "القدس" عاصمة دولة فلسطين.

يُذكر أن منظمتين فلسطينيتين في روما قامتا برفع دعوى ضد المؤسسة الرسمية الإعلامية الإيطالية على خلفية ادعائها عبر برنامجٍ لها أن القدس عاصمةٌ للكيان الصهيوني، خلافًا للواقع، وبالتناقض مع قرارات الأمم المتحدة، الأمر الذي أثار جدلاً كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولفت المرصد النظر إلى أن هذا الحكم يشير بما لا يدعُ مجالاً للشك إلى قوة صاحب الحق، فالمطالبة بالحقوق واجبة في كل ميدان، وللإعلام دورٌ كبيرٌ وبنّاء في إظهار الحقيقة ودعمها، وينبغي على وسائل الإعلام نقل الحقيقة بكل حيادية. ولعل هذا الحكم العادل يمثّل رسالة قوية للخطاب الإعلامي الغربي، الذي يتبنّى في كثير من الأحيان وجهة النظر الصهيونية بسبب تأثير آلته الإعلامية، فيأتي ليضع نصب عينيه مسؤوليته المهنية ومصداقيته. كما يؤكد المرصد على دور المؤسسات القانونية الإقليمية والدولية في بيان الحقوق، خاصة في مثل هذه القضايا التي لا لبس فيها، فلن ينتصر حق دون مطالبة وتوعية وإنصاف.

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا