وزير الخارجية اللبناني: جهد الحكومة منصب على حماية المواطنين في مواجهة الأزمات

انفجار بيروت
انفجار بيروت

أكد وزير الخارجية اللبناني شربل وهبه، أن جهد الحكومة ينصب في الوقت الحالي على حماية ودعم المواطنين اللبنانيين في مواجهة الأزمات الحادة التي تتعرض لها البلاد، معربا عن تقديره للزيارة التي يجريها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان.

وقال وزير الخارجية اللبناني، في تصريح له اليوم الخميس، إن زيارة الرئيس الفرنسي تشير إلى أن لبنان لا يزال يحظى بتضامن ومؤازرة من المجتمع الدولي، فضلا عن العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين، مبديا ترحيبه بالدعم الفرنسي للبنان في مواجهة تداعيات الانفجار المدمر الذي تعرضت له العاصمة بيروت قبل يومين.

وشدد الوزير وهبه على تمسك لبنان بكافة حقوقه في سيادته برا وبحرا وجوا، وعدم التفريط مطلقا في الأراضي والحدود البحرية التي هي محل نزاع مع إسرائيل.

وتطرق وزير الخارجية اللبناني إلى مبادرات بعض الدول للمشاركة في أعمال التحقيق في الانفجار الذي وقع بميناء بيروت البحري، مشيرا إلى أن التحقيق بيد السلطات اللبنانية، وأن لجنة التحقيق المنوط بها هذه المهمة باشرت عملها بالفعل وكذلك السلطات الأمنية المختصة.

وأضاف: "بيروت وضواحيها في حال طوارىء وبيد الجيش اللبناني الذي يتولى عملية التحقيق وضبط الأمن والأوضاع وإدارة الشئون العامة الاقتصادية والاجتماعية. التحقيقات جارية ومستمرة ولن نستبق نتائجها، ونحن حاليا ننكب على معالجة الأوضاع الإنسانية وهذه هي الأولوية".

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا