شكراً شوقي وعبد الغفار

الكاتبة الصحفية مروة فهمي
الكاتبة الصحفية مروة فهمي

استطاعت وزارتا التربية والتعليم، والتعليم العالي ممثلة في الدكتور طارق شوقي، والدكتور خالد عبد الغفار، تحقيق إنجاز غير مسبوق، نتيجة لإصرارهما على إكتمال العام الدراسي 2019- 2020 على الرغم من جائحة كورونا وتحقيق نجاح كبير فيه.

ورغم إعلان بعض الدول انتهاء العام الدراسي مع بداية الجائحة، لكن إصرار دكتور طارق شوقي النابع من رغبته في استكمال خطته لتطوير التعليم والثانوية العامة وتأهيل طلاب يستحقون بالفعل الالتحاق بالكليات العلمية والأدبية ورغم مطالبة العديد من أولياء الأمور بتأجيل امتحانات الثانوية العامة للعامة، إلا أنه أصر على استكمال خطته وذلك بعد اتخاذ الوزارة الإجراءات الاحترازية اللازمة أثناء سير عملية الامتحانات.

وجاءت نتيجة الثانوية العامة هذا العام بنسبة نجاح 81.5% لتعلن عن نجاح رؤية وخطة دكتورطارق شوقي وتعلن سيره على الطريق الصحيح، وذلك بعد اعتماد العام المقبل علي محتويات الكترونية وإلغاء الثانوية العامة بالنظام القديم والكتب المدرسية وذلك لأول مرة في تاريخ التعليم ماقبل الجامعي.


 نفس الأمر حدث في وزارة التعليم العالي حيث أصر دكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي على استكمال العام الدراسي وعدم نجاح طالب وصعوده إلى السنة التالية دون أبحاث بالنسبة للسنوات الدراسية قبل النهائية وامتحانات بالنسبة للسنوات النهائية، حيث رفض دكتور خالد عبد الغفار تخرج أي طالب من كليته دون التأكد من استحقاقه لذلك وللتأكد من صلاحيته للدخول في سوق العمل.

نجاح تجربة كل من الدكتور طارق شوقي، والدكتور خالد عبد الغفار وعبورهم بر الأمان بالعملية التعليمية في ظل أزمة كورونا العالمية تجربة يجب أن يحتذى بها في كل قطاعات الدولة.

شكرا شوقي وعبد الغفار
 

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا