بمناسبة مئوية ملك الترسو..

أسرار عشق عبد الناصر والسادات لفريد شوقي على الفضائية المصرية.. الليلة

 ملك الترسو فريد شوقي
ملك الترسو فريد شوقي

يفتح الكاتب الصحفي طارق مرسي مدير تحرير  مجلة روزاليوسف ملف علاقة ملك الترسو فريد شوقي الليلة علي القناة المصرية الفضائية في برنامج" روائع الفن" تقديم الإعلامى أحمد عبد العظيم وإعداد وإخراج مروة محمود بمناسبة مرور ١٠٠ عام علي ميلاده.

ويكشف طارق مرسي في البرنامج لماذاكلف الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بانتاج وبطولة فيلم (بورسعيد) الذي يجسد بطولات المدينة الباسلة لمقاومة قوات الاحتلال  بعد ان لمس شعبيتة الكبيرة، ثم منحه وسام الفنون بعد النجاح الكبير للفيلم الذي يعتبر وثيقة تاريخية، وسر غرام الرئيس الراحل انور السادات بطل الحرب والنصر والسلام بفريد شوقي والذي كشفه الرئيس  بنفسه عندما ابدي اعجابه بدوره في فيلم "لاتبكي ياحبيب العمر" وقال وقتها لفريد "تأثرت بدورك لدرجة انني بكيت عندما شاهدته".

البرنامج يكشف أيضا دور الفنان الكبير في افلامه بتشريع قانون الأحداث بعد عرض فيلم "جعلوني مجرما"، وأيضا إضافة مادة خاصة بخروج السجين باذن لاسباب انسانية بعد عرض فيلم "كلمة شرف" لتكون مسيرة فريد شوقي تطبيقا لدور الفنان في تغيير المجتمع ومعالجة السلبيات. 

ويطرح البرنامج ومذيعه الإعلامي أحمد عبد العظيم  العديد من الوقفات اللامعة لوحش الشاشة مع ضيف الحلقة  حول تاريج الفنان الكبير الذي امتد أكثر من ٥٠ عاما قدم خلاله أكثر من ٣٥٠ عملا في السينما والتليفزيون والمسرح ممثلا ومنتجا ومؤلفا أبرزها سر شهر يوليو في حياته وهو الشهر الذي ولد فيه والذي شهد أيضا ثورة يوليو المجيدة وكيف كان الآن البار لمبادئها واهدافها والشهر الذي رحل فيه عن دنيانا عام ٩٨.

وتقدم مخرجه البرنامج لقطات من أشهر أفلامه: جعلوني مجرما والفتوة وباب الحديد ومضي قطار العمر ولا تبكي ياحبيب العمر وافواه وارانب  والتي تسببت في اطلاق لقب ملك الترسو عليه، إلى جانب العديد من الالقاب لهذا الفنان العملاق الذي لم يكن فقط ممثلا فذا بل كان مصلحا سينمائيا ونموذج لن يتكرر للبطل الشعبي. 
 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا