نادي القضاة ينعي أول وزير عدل بعد ثورة 25 يناير

المستشار محمد عبد العزيز الجندي مع محرر بوابة أخبار اليوم
المستشار محمد عبد العزيز الجندي مع محرر بوابة أخبار اليوم

نعى مجلس إدارة نادي القضاة، برئاسة المستشار محمد عبد المحسن، النائب العام في عهد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وأول زير عدل بعد ثورة 25 يناير 2011 المستشار محمد عبد العزيز الجندي، والذي وفاته المنية منذ ساعات.

وجاء في البيان : «يستذكر النادي بمناسبة هذا المصاب الجلل، ما كان للراحل من سيرة عطرة وجهود محمودة إذ أفنى الفقيد حياته في خدمة القضاء منذ تعيينه معاونا للنيابة العامة عام ١٩٥٠ حتى تركه وزارة العدل في٢٠١١».

وأضاف النادي: «تقلد المستشار الجليل محمد عبدالعزيز الجندي خلال فتره عمله بالقضاء العديد من المناصب الهامة، إذ تقلد منصب النائب العام المساعد، والنائب العام لجمهورية مصر العربية من أغسطس ١٩٨٥ إلى يوليو ١٩٨٨، ووزيرًا للعدل من ٧ مارس ٢٠١١ إلى ٧ ديسمبر 2011».

وتابع : «كان الفقيد خلال تلك الفتره مثالا يحتذى به للقاضي المصري ، كما توج حياته الحافلة بحصوله على جائزة الدولة التقديرية فى العلوم الاجتماعية في عام 2018.

واختتم النادي بيانه: «يتقدم نادي قضاة مصر بأحر التعازي لأسرة الشيخ الفقيد ، داعين الله سبحانه أن يسكنه فسيح جناته وأن ينزل عليه رحمته وأن يلهم أهله و ذويه جميل الصبر والسلوان .. وإنا لله وإنا إليه راجعون».

وكانت «بوابة أخبار اليوم» انفردت بحوار مع هذه الشخصية القضائية بمنزله بمحافظة الإسكندرية التي أثارت جدلًا بموافقة الجريئة ووقوفه دائمًا إلى جانب الحق ومعايشة كواليس الحكم في مصر منذ عهد الرئيس السادات مرورا بفترة حكم مبارك ومعاصرته أحداث ثورة 25 يناير وحكم جماعة الإخوان الإرهابية حتى وافته المنية منذ ساعات.

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا