مرصد الأزهر يتابع مراسم عيد الأضحى في ألمانيا

مراسم عيد الأضحى في ألمانيا
مراسم عيد الأضحى في ألمانيا

احتفل ما يقرب من خمسة ملايين مسلم في ألمانيا بعيد الأضحى المبارك هذا العام في ظل جائحة كورونا.

وجهزت الولايات الألمانية بعض الأماكن لأداء صلاة العيد، مثل ملاعب كرة القدم وغيرها مع الحرص على حضور عدد محدود للصلاة؛ حفاظا على إجراءات التباعد الاجتماعي والسلامة العامة، مما دفع بعض المراكز الإسلامية لجعل حضور صلاة العيد عن طريق التسجيل المسبق من خلال استمارة الكترونية على الانترنت.

وقامت بعض المراكز الإسلامية بتقسيم صلاة العيد على ثلاث مرات، حتى يستطيع أكبر عدد من المسلمين من أداء الصلاة.

ولم تختلف المراسم الاحتفالية في النمسا عنها في ألمانيا، فقد أكد المسؤولون والجمعيات الإسلامية على ضرورة الحفاظ على الإجراءات الوقائية، كما هنأ عمدة العاصمة النمساوية فيينا السيد "ميشائيل لودفيج" المسلمين بهذه المناسبة، مبينا أن عيد الأضحى هو عيد المسلمين الأكبر وأنه ينبغي أن يكون مناسبة للالتقاء والتقارب، ولكن هذا العام ينبغي أن يكون التقارب قلبيا وليس مكانيا.

وفي هذا السياق أوضح "ماتيس روهه" أستاذ الفقه الإسلامي بجامعة إيرلانجن أن عيد الأضحى هو مناسبة دينية واجتماعية من الدرجة الأولى، حيث يظهر فيها تضامن المسلمين من خلال توزيع لحوم الأضاحي على الأقارب والأصدقاء. هذا ويهنئ مرصد الأزهر المسلمين في جميع أنحاء العالم بمناسبة عيد الأضحى المبارك، متمنيا السلامة والرخاء للعالم أجمع.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا